روابط للدخول

صحيفة المدى: العراقية لن تعتمد أي مبادرة من طالباني او بارزاني


التصعيد الذي تشهده العلاقة بين العراقية ودولة القانون شغلت عناوين الصحف البغدادية. فتحدثت صحيفة المدى عن انهيار المفاوضات بين نوري المالكي وإياد علاوي. فيما قال مصدر من القائمة العراقية رفض الكشف عن اسمه، قال للصحيفة إن العراقية لن تعتمد أي مبادرة من الرئيس طالباني ولا من رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني وتعلن انسحابها الكامل من أي التزام بشأن المبادرات السابقة وحتى المقبلة إن حصلت.

جريدة الصباح من جهتها اشارت فقط الى الدعاوى القضائية المتبادلة بين الطرفين. وعلّقت في عنوانها بان الخلافات السياسية تنتقل إلى المحاكم. اما الكاتب الصحفي محمد عبدالجبار الشبوط وفي الصباح ايضاً اشار الى احداث يوم الجمعة في ساحة التحرير بانها كانت تستحق التغطية الاعلامية الساخنة بالمعايير المهنية والاحترافية. وينتقد الشبوط من هذا المنطلق فضائية "العراقية" التابعة لشبكة الاعلام العراقي بانها تعاملت بتجاهل مع الحدث في البداية، وكأن شيئاً لم يحصل، ثم قدمت تغطية باردة، على طريقة رفع العتب. ويكمل الكاتب قائلاً ربما كان هناك بعض الاعتبارات السياسية التي تفرض نفسها على "العراقية" وتقيّد عملها، الا ان الاحترافية والمهنية قادرتان على ان تجدا مخرجاً. لكن "العراقية" لم تجد لها مخرجاً.

من جانب آخر تابعت صحيفة العالم ملف الكهرباء، مشيرة الى انقضاء اسبوعين على قرار مجلس الوزراء بتجهيز أصحاب المولدات الأهلية والحكومية بالوقود مجاناً، شريطة الالتزم بتشغيلها 12 ساعة يومياً، لكن دون ان يطبق هذا القرار بكامل حذافيره، لا من قبل الدوائر المعنية ولا أصحاب المولدات. كما وتضيف الصحيفة بان لا أحد في العراق يعرف سر التفاوت في التجهيز بين محافظات اقليم كوردستان وبقية المدن العراقية، لكن البعض ارجعه الى التنظيم المثالي المطبق في المنطقة الكردية، وانضباط اصحاب المولدات الذي فرضته السلطات هناك، حيث باتت الكهرباء الوطنية والاهلية متوفرة على مدار اليوم، وفقا لنظام التشغيل المتعاقب بين الخدمتين الذي نظمته سلطات الاقليم بالتنسيق مع اصحاب المولدات الخاصة.
صحيفة المدى: العراقية لن تعتمد أي مبادرة من طالباني او بارزاني
XS
SM
MD
LG