روابط للدخول

نائب: ما يشهده العراق سيحول البرلمان الى ساحة صراع حقيقي


يستأنف مجلس النواب يوم الاحد 12 حزيران اجتماعات فصله الاول من دورته التشريعية الثانية في وقت تشهد فيه الساحة العراقية تصعيدا واسعا في الاحتجاجات الشعبية على خلفية التراجع المستمر في مستوى الخدمات العامة وخاصة الكهرباء.

ويتزامن ذلك مع انتهاء خطة المئة يوم التي سبق ان اطلقتها الحكومة لتحسين اداء وزاراتها ورفع مستوى الخدمات المقدمة للموطنين، لكنها انتهت دون تحقيق نتائج تذكر كما يقول محتجون.

عضو التحالف الكردستاني النائب محسن السعدون قال لاذاعة العراق الحر ان مراقبة واقع الخدمات العامة ومساءلة الحكومة حول ذلك ستكون على رأس اولويات الفصل التشريعي الجديد لمجلس النواب، داعيا الكتل السياسية الى التخلي عن آلياتها التوافقية في التغطية على المقصرين من الوزراء والمسؤولين الحكوميين.

واكد عضو التحالف الوطني النائب محمد مهدي البياتي "ان ما يشهده العراق من احتجاجات سيجعل من مجلس النواب ساحة لصراع حقيقي، ما سيؤثر سلبا على اداء المجلس".

الى ذلك قال عضو الكتلة العراقية البيضاء النائب قتيبة الجبوري ان رئيس الوزراء سيجلب تقارير تقيم اداء الوزراء خلال المئة يوم الى مجلس النواب ليلقي الكرة في ملعبه حسب تعبيره.

لكن الجبوري توقع عودة الكتل الكبيرة الى آليتها القديمة في التوافق والتغطية على وزرائها وان كانوا مقصرين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG