روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة في بغداد


تابعت الصحف الصادرة في بغداد يوم السبت المواجهات بين المتظاهرين في ساحة التحرير يوم الجمعة، اذ قالت صحيفة المدى إن مراقبين توقعوا أن تشدد الحكومة العراقية من إجراءاتها يوم الجمعة وان تضيّق الخناق على أول تظاهرة مدنية بعد نهاية مهلة الـ100 يوم، لكن لم يكن متوقعاً أن تستنسخ مشهد ميدان التحرير في مصر، حين اشتبك أشخاص مدعومون من الحكومة بالأيادي مع متظاهرين مطالبين بالإصلاح. وبيّنت الصحيفة أن خلط الأوراق في ساحة التحرير خلف فجوة سياسية عميقة تضاف إلى حال الجمود والتشتت الذي تشهده العملية السياسية.

في حين ابرزت صحيفة الزمان خطاب زعيم القائمة العراقية اياد علاوي المتلفز الذي شنّ فيه هجوماً على رئيس الوزراء نوري المالكي متهماً اياه بالاعتماد على من وصفهم بـ"البلطجية وخفافيش الظلام".

كل ذلك وجريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي نقلت عن قيادة عمليات بغداد وصفها أجواء التظاهرة بـ"الطبيعية"، مؤكدة أنها لم تسجل أية حوادث في عموم المدينة.

ونبقى في الصباح لكن ننتقل في الشأن الاقتصادي حيث اوردت الصحيفة ان اسعار السيارات الحديثة في العراق قد ارتفعت خلال الايام القلية الماضية، ليعزو متابعون اسباب ذلك الى زيادة الطلب على شراء انواع مختلفة منها من السوق المحلية، لكنهم اشاروا ايضاً الى ان عمليات تسليف واقراض الموظفين ساهمت بشكل لافت خلال الاسابيع الماضية في زيادة الاقبال على معارض السيارات في بغداد والمحافظات.

وكان لملف انسحاب القوات الامريكية من العراق حضوره في صحف بغداد ليوم السبت. وبالعودة الى المدى نقرأ ان مصدراً حكومياً وصفته الصحيفة بـ"المقرب من رئيس الوزراء" حذر من رحيل جميع هذه القوات من البلاد نهاية العام الحالي، موضحاً ان جهات تحاول الحصول على مكاسب معينة من ملف الانسحاب. وفي اتصال مع الصحيفة لفت المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إلى أن اصغر دولة مجاورة تستطيع احتلال العراق خلال ساعات في حال عدم وجود قوات أميركية، وطبعاً بحسب تعبير المصدر.
XS
SM
MD
LG