روابط للدخول

كما سبق وان اعلنّا في حلقة سابقة من "نوافذ مفتوحة" ثمة فكرة لاجراء مسابقة للرسائل الاكثر طرافة التي يبعث بها المستمعون الى الاذاعة.

وردتنا رسالة طريفة نوعما من بعقوبة تحمل توقيع: عابر الصبات ابو أمين يقول فيها: غلقو علينا طريق التربية بالصبات، نحن الرجال نعبر فوق الصبات، والنساء يضطرن للمشي اكثر من نصف ساعة للعبور من منفذ آخر، أين الأمان أين الأنصاف؟

تحسين الزيادى من النجف كتب في رسالته:
ماشفتوا الكهرباء
شو طلعت من العراق وبعد ما رجعت!

رسالة اخرى وصلتنا من قضاء الرفاعي دون توقيع موجهة الى وزارة الكهرباء، يقول كاتبها: تدرون الكهرباء في قضاء الرفاعي اصبحت ثلاث ساعات، ثم ساعتين، ثم ساعة ونصف الساعة، والان ساعة وبعدها نص ساعة، وبعدها تصبح ترميشة. والوزارة متكلة عالمولدات الأهلية.

المستمع شفاء عزيز كتب يقول في رسالته: أنا مسيحي هربت من الموصل مع عائلتي الفقيرة الى اربيل للتخلص من إلارهاب والإضطهاد الطائفي للمسيحين فاكتشفت ان ثمة إضطهاد طائفي هنا ايضا. ويتساءل شفاء عزيز "أين يذهب المواطن المسيحي للسكن في العراق من غير أن يؤذيه أحد؟".


ضيف "نوافذ مفتوحة" يوسف رجب مستمع دائم لإذاعة العراق الحر، يبلغ من العمر ستين عاما، يعمل في بلدية البصرة منذ أكثر من ثلاثين عاما، تحدث خلال مقابلة اجرتها معه الاذاعة عن معاناته وأقرانه بسبب العمل المجهد، الذي لا يتناسب مع أعمارهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG