روابط للدخول

ورشات عمل لبحث العلاقة بين الإعلام وحقوق الإنسان


جانب من إجتماع أربيل

جانب من إجتماع أربيل

نظم معهد صحافة الحرب والسلام في اربيل الخميس اجتماعاً موسعاً حول موضوعة حقوق الانسان ووسائل الاعلام بمشاركة مجموعة من الناشطين والاعلاميين.
وخلال ورشات عمل، سلّط الاجتماع الضوء على القضايا المتعلقة بحقوق الانسان في العراق والسبل الكفيلة لتمكين المؤسسات العالمية من رفع الوعي حول هذا المفهوم، مع مناقشة الدور الذي يلعبه الحقوقيون والمشرّعون في مجال حقوق الانسان والرؤيا المستقبلية للعلاقة المتوقعة بين منظمات المجتمع المدني والاعلام والحقوقيين.

ويقول الصحفي هيوا محمود عثمان في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الاجتماع يهدف الى خلق علاقة جديدة وافصل بين الاعلام ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الانسان وبين الحقوقيين في هذه المنطقة من اجل اعلاء هذه المباديء وترجمتها الى واقع عملي لدى الحكومة في العراق الجديد، مشيراً الى ان الجميع يتحدث عن حقوق الانسان، ولكن لا توجد معرفة دقيقة لهذه الحقوق، ولم تترجم لحد الان المباديء العامة التي يتلزم بها العراق، الى واقع عملي في الحياة اليومية.

من جهته يعتقد رئيس تحرير صحيفة روداو اكو محمد ان التطور الحاصل في عالم التكنولوجيا مكّن كل انسان، صحفي او اعلامي، من نقل المعلومة باسهل الطرق الى الجميع، مشيرا الى ان الاعلام اصبح اداة رئيسة للدفاع عن حقوق الانسان دون الخضوع لعملية المراقبة، واضاف:
"الكل مشارك الان في الاعلام وليس فقط الاعلاميين والصحفيين، وكل واحد لديه جهاز هاتف النقال يستطيع ان يشترك في عالم الصحافة واعطاء المعلومة الى اكبر عدد ممكن، وهذا دليل على حصول تطورات جديدة في عالم الصحافة، وفي السابق كنا نقول هناك رقيب ولكن الان تركنا هذا المصطلح لانه لا يوجد رقيب على موقعي الفيسبوك او تويتر".

ويعتقد حسام عبد الله علي، المحامي والناشط من التحالف العراقي لحقوق الانسان، ان على وسائل الاعلام توصيل المعلومات بحرفية ومهنية، ويضيف:
"لدي وجهة نظر حول وسائل الاعلام وحقوق الانسان وهذا الموضوع مهم جدا بانه كيف ينظر الاعلام على حقوق الانسان وهل هناك فاصل او هناك حوار لتعزيز حقوق الانسان وليس هناك تقاطع مع السلطة ولكن على حقوق الانسان ومنظمات حقوق الانسان والناشطين التركيز على ابرز القضايا التي تتفاعل في المجتمع من اجل لفت الحكومة اليها ويجب على وسائل الاعلام ان تنقل المعلومة بحرفية ومصداقية".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG