روابط للدخول

موظفون يرحبون بتقديم الدوام ساعة في الصيف


مراجعون وموظفون في دائرة ببغداد

مراجعون وموظفون في دائرة ببغداد

القرار الذي إتخذته الحكومة العراقية في ان يكون الدوام الرسمي في دوائرها كافة من الساعة السابعة صباحا وحتى الثانية ظهرا ابتداءً من الاحد المقبل وحتى الثلاثين من شهر ايلول، بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة ولتوفير الطاقة الكهربائية، أثار هذا القرار ردود فعل متباينة لدى الموظفين الحكوميين بين مؤيد ورافض، اذ يجده الموظف احمد عبد الله فرصة لتوفير وقت اطول لعائلته، فيما يعتبر الموظف يوسف عز الدين تغيير مواعيد العمل الرسمي سيتيح له الفرصة بشكل اكبر لعمله الثاني الذي يقوم به مضطرا بعد ساعات الدوام.

ورحب الموظف محمد عبد بقرار تغيير اوقات العمل، وبخاصة ان معظم الدوائر تفتقر لاجهزة تبريد في هذا الجو الحار، كما ان الشمس في ايام الصيف تشرق بشكل مبكر جداً.

ولان معظم العائلات العراقية تعاني من شح الكهرباء ومماطلة اصحاب المولدات في بعض الاحيان، فان الموظفة اسماء عبد الرزاق تجد الدوام بشكل مبكر افضل من اجل العودة مبكرا الى البيوت.

وعلى عكس ذلك فان الموظفة الاء عبد الحسين ترى ان الدوام في الساعة السابعة سيضاعف من تعب الموظفين الذين هم بالاساس متعبون بعد قضائهم ليلة مزعجة بسبب الحر وعدم توفر الكهرباء.

ويرى الخبير الاقتصادي هلال الطعان ان تغيير اوقات الدوام ذو جدوى اقتصادية، لأن الموظفين سيبدأون عملهم بنشاط اكبر، مؤكدا ان هذا القرار ليس بالجديد فقد كان معمولا به في السابق في اشارة منه الى التوقيت الصيفي بتقديم التوقيت ساعة عن المعتاد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG