روابط للدخول

جريمة إغتصاب وقتل تهز الرأي العام في السماوة


جانب من إجتماع مجلس محافظة المثنى

جانب من إجتماع مجلس محافظة المثنى

إهتز الرأي العام في السماوة إثر حادثة اغتصاب وقتل تعرض لها أحد أبناء المدينة بطريقة قاسية من قبل شباب كانوا تحت تأثير الحبوب المخدرة.
ردود أفعال أهالي المدينة تمثلت بوفود لمقار الحكومة المحلية وقيادة الشرطة والقضاء تطالب بالإسراع في محاكمة الفاعلين وتنفيذ حكم الإعدام بحقهم في أماكن عامة، وقد تم رفع لافتات في أرجاء السماوة تدعو لهذا الغرض.

تداعيات هذا الحادث هيمنت على مناقشات الاجتماع الأسبوعي لمجلس محافظة المثنى، إذ سلط عضو المجلس عبد المنعم الشرع الضوء على ملابسات الحادث، مشيراً الى أنه حدث لشاب في مقتبل العمر لم يبلغ بعد سن الرشد، وأثنى على دور القوات الأمنية في إلقاء القبض على الفاعلين بوقت قياسي، وأكد أن ثلاثة اعترفوا بارتكاب الجريمة بينما تكتم اثنان عنها.

وأكدت عضو مجلس المحافظة وفاء فاضل أبو خشة ان الفاعلين كانوا تحت تأثير الحبوب المخدرة، وحمّلت الصيدليات مسئولية تفشي هذه الظاهرة، ودعت الى وضع ضوابط تلزم أصحاب الصيدليات بالتواجد في صيدلياتهم، وكشفت أن الجناة تعرّضوا للضرب أثناء التحقيق لكنهم كانوا يضحكون، وهذا ما يؤكد حجم المواد المخدرة التي تناولوها.

ودعا عضو مجلس المحافظة أحمد مرزوك الصلال الى اتخاذ إجراءات رادعة للحد من حالات الإنحلال المتفشية في الشارع، واقترح إنشاء شرطة للآداب كما هو موجود في العديد من الدول، ولكن يجب أن يكون عملها بآليات لا تقمع الحريات الشخصية.

من جهته يقول مختار منطقة الغربي عبد العزيز نعيم مهدي ان السماوة التي كانت على الدوام آمنة، لم تشهد مثل هذه الحادثة، وطالب بإعدام الجناة على الجسر كي يكونوا عبرة للآخرين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG