روابط للدخول

الموارد المائية تنفي ضياع مياه دجلة والفرات هدراً


نهر الفرات

نهر الفرات

نفت وزارة الموارد المائية أن تكون مياه نهري دجلة والفرات تهدر بسبب التسرب وسوء الاستخدام.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة المهندس علي هاشم إن ضياع مياه دجلة والفرات بنسب كبيرة هدراً في مياه الخليج العربي فكرة خاطئة روجت لها جهات تسعى إلى استغلال ما وصفها بالشائعات للسيطرة على مياه العراق.
وبيّن هاشم دور وزارة الموارد المائية في استغلال المياه من خلال منشاة إستراتيجية، وبخاصة مياه المناطق الجنوبية، كسدة العمارة وسدود الدخول الخروج من مناطق الاهوار كناظم البتيرة والكسارة والسويب ومشاريع أقيمت غرب نهر الفرات من منطقة الجبايش.

وبحسب تقارير منظمات دولية فأن نصف كميات الماء في العراق تضيع هدراً، فضلاً عن احتمال جفاف نهري دجلة والفرات خلال العقود الثلاثة المقبلة بسبب التغييرات المناخية، وانخفاض كميات المياه، والاستخدام المكثف لأغراض الصناعة والاستهلاك المنزلي.

وطالب محافظ ميسان علي دوّاي الحكومة المركزية بتفعيل المعاهدات والقوانين الدولية الخاصة بالحصص المائية وخاصة المعاهدات بين الدول المتشاطئة على الأنهار كون المشاريع التي تنفذ من قبل وزارة الموارد المائية لتنظيم استثمار المياه لا يمكن أن تستكمل أهميتها إن لم تكن هناك حصص مائية كافية من دول الجوار.

وفي هذا الإطار يقول الصحفي حيدر الحسني ان العراق لا يستخدم الثروة المائية المتوفرة في دجلة والفرات بشكل صحيح بسبب غياب التنظيم في عمل الري والسقي والاستخدامات المنزلية والصناعية، فضلاً عن عدم تنفيذ وزارة الموارد المائية مشاريع كبرى تحقق الاستغلال الأمثل لتلك المياه في المحافظات الجنوبية خصوصاً في مجال الزراعة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG