روابط للدخول

نائب: ضعف الإدارة ابرز أسباب إخفاق إعمار كربلاء


أعمال شبكة أنابيب المياه في كربلاء

أعمال شبكة أنابيب المياه في كربلاء

اعتبر النائب عن محافظة كربلاء جواد الحسناوي عدم التزام الدوائر الخدمية بآلية واضحة في تنسيق جهود الإعمار، بالإضافة إلى الروتين وقلة التخصيصات، من أبرز الأسباب التي تم تأشيرها خلال المائة يوم الماضية، كمعوقات تعرقل عملية تطوير الخدمات بكربلاء، فيما تباينت آراء المواطنين حيال تقييم إداء الدوائر الخدمية في المحافظة خلال المائة يوم الماضية.

وقال الحسناوي في حديث لإذاعة العراق الحر إن الدوائر الخدمية والإدارات في المحافظة مترهلة، ولا يوجد تنسيق فيما بينها، لافتاً إلى ان الإعمار بكربلاء يفترض أن يدار من قبل لجنة تضم ممثلين عن الحكومة المحلية ودوائر الدولة في المحافظة، لكنه استدرك القول إن "هذه اللجنة لا تجتمع ولا تنسق الجهود وإن اجتمعت فهي غير قادرة على حل المشاكل بسبب التشتت الذي يسودها".

وأضاف الحسناوي، سبباً آخر للأسباب المتقدمة والتي يعتقد أن تعوق الاعمار بكربلاء، فقال إن" ضعف الإدارة سببا آخر وراء تلكوء الإعمار" مبينا أن الحكومة المحلية ممثلة بالمحافظ لابد أن تكون حازمة في اتخاذ بعض القرارات التي تصب في صالح الإعمار بكربلاء.
جانب آخر من أعمال مد سبكة أنابيب المياه في كربلاء


من جهتها تقول الحكومة المحلية ان لها وجهة نظر أخرى، فرئيس مجلس المحافظة محمد الموسوي أكد في حديث لإذاعة العراق الحر ان عملية الإعمار بكربلاء تسير بوتيرة متصاعدة، وقال ان من يأتي إلى كربلاء سيجد أنها تحولت إلى ورشة عمل كبيرة، مضيفاً أن أعمال مد شبكة المجاري تسير على قدم وساق في المحافظة، بالإضافة إلى عملية بناء المجسرات والأنفاق لفك الاختناقات المرورية.
وقال الموسوي أن فترة المائة يوم الماضية كانت قد شهدت إحالة عدد من المشاريع الخدمية، منها إحالة نحو 80 كم من الطرق لإحدى شركات المقاولات ليتم تعبيدها.

الى ذلك تباينت آراء المواطنين حيال المائة يوم الماضية، وما أنجز فيها، فمنهم من أعرب عن الإعتقاد بإنها لم تكن كافية لإنجاز مشاريع مهمة، وقال أحمد حسين ان "مشاكل العراق لا يمكن أن تحل بمائة يوم، فهي قليلة لإنجاز محطة لتوليد الطاقة أو مشروع لتنقية المياه"، معتبراً هذه المهلة فرصة لتقييم أداء الحكومة، فيما قال علي جواد، إن "المائة يوم مرت دون أن تترك أثراً يذكر على خريطة الإعمار بكربلاء"، مضيفا أن مؤسسات الدولة ووزاراتها غير جادة بعملية الإعمار"، وهي مشغولة بالفساد المالي والإداري"، على حد قوله.

يشار الى ان رئيس الوزراء نوري المالكي كان حدد في شباط الماضي مهلة مائة يوم لتقييم أداء حكومته، على خلفية تظاهرات حاشدة انطلقت في العديد من المحافظات للمطالبة بتحسين الاحوال المعيشية والخدمية في البلاد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG