روابط للدخول

إنقسام داخل الهئية العامة لإتحاد الكرة حول الإنتخابات


أعضاء الهيئة العامة للإتحاد العراقي المركزي لكرة القدم في إجتماع سابق

أعضاء الهيئة العامة للإتحاد العراقي المركزي لكرة القدم في إجتماع سابق

لم تتفاجأ الهيئة العامة للاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم برسالة الإتحاد الدولي لكرة القدم الـ"فيفا" التي تضمنت توصية بتأجيل الانتخابات الى 31 تموز المقبل، مع تقديم ضمانات حكومية بتوفير الامن لجميع المرشحين والى مندوبي الفيفا.

ويبدو ان انقساماً جديداً حصل داخل الهيئة العامة بين من يدعو الى احترام توصية الـ"فيفا" وبين من يرى ضرورة اجراء الانتخابات سريعاً.

وقد اتخذت اللجنة المشرفة على الانتخابات قراراً باجراء الانتخابات يوم الجمعة المقبل، بعد ان كان مقرراً اجراؤها الثلاثاء على ان يتم استحصال ضمانات امنية بحماية المرشحين من امانة مجلس الوزراء، ويرى عضو اللجنة حسين الخرساني ان الانتخابات يجب ان تجري حتى بدون حضور مندوبي الـ"فيفا".

في حين يقف عدد اخر من اعضاء الهيئة العامة بالضد من رغبة لجنة الانتخابات ومنهم رئيس نادي الكرخ واحد المرشحين على منصب النائب الثاني شرار حيدر الذي يؤكد بان الوقوف ضد رغبة الـ"فيفا" يعني ان يعود ملف انتخابات إتحاد الكرة الى المربع الاول، ما قد يعرِّض العراق الى عقوبات دولية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم اوصى في رسالة بعثها الاثنين الى اتحاد الكرة العراقي بتاجيل الانتخابات الى نهاية شهر تموز المقبل وتوفير ضمانات امنية للمرشحين وممثلي الاتحادين الدولي والاسيوي ورفض تنفيذ قرارات هيئة المساءلة والعدالة المتضمنة منع رئيس الاتحاد الحالي حسين سعيد من الترشيح على الرئاسة لولاية جديدة، ويرى الصحفي الرياضي قصي حسن ان رسالة الـ"فيفا" كانت متوقعة، مشيراً الى ان الهدف منها تسويف اجراء الانتخابات في موعدها وتمديد عمل الاتحاد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
إنقسام داخل الهئية العامة لإتحاد الكرة حول الإنتخابات
XS
SM
MD
LG