روابط للدخول

صحيفة كردية: تغيير اربع حقائب وزارية في حكومة كردستان


قالت صحيفة "روزنامه" الاسبوعية الصادرة عن حركة التغيير ان مصادر مقربة من المباحثات بين المعارضة والسلطة كشفت لها عن مضمون ما سيدور حوله النقاش في اجتماع الاربعاء الخماسي. واضافت الصحيفة ان الحوار سيبدأ من النقاط التي ليس عليها خلاف كبير، وان المحاور التي قدمتها المعارضة تتضمن اصلاح النظام السياسي، ومشروع دستور الاقليم ومشروع المفوضية العليا للانتخابات في الاقليم، وتحييد واستقلالية قوات البيشمركة والاسايش والشرطة واجهزة المخابرات، وتفعيل السلطة القضائية، ومحاربة الفساد، والقضاء على نفوذ الاحزاب في نظام التربية.

الصحيفة كتبت ايضاً ان منظمة حقوق الانسان الدولية "هيومن راتس ووتش" دافعت عن صحة المعلومات الواردة في تقريرها فيما يخص الحريات الصحفية في الاقليم. ونقلت الصحيفة عن نائب مدير قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا جون ستورك قوله ان حكومة الاقليم تنكر ما جاء في تقرير المنظمة بهذا الخصوص رغم انها غير قادرة على ان تعثر على خطأ واحد في التقرير. واضاف ستورك بخصوص اتهام منظمته من قبل حكومة الاقليم بان تقريرها ذو طرف واحد، "ان من الصعب ان يُفهم ما يعنونه بذلك، وانهم اذا كانوا يعنون اننا نقف الى جانب ضحايا انتهاكات الحقوق الصحفية وحقوق الانسان فان المنظمة تقبل بذلك".


صحيفة "ئاوينه" الاسبوعية المستقلة قالت ان من المرجح ان يجري تغيير اربع حقائب وزارية في حكومة اقليم كردستان، وان حزبي السلطة اتفقا بينهما على اجراء تغييرات وزارية متعددة اذا ما فشلت المفاوضات مع المعارضة في التوصل الى نتيجة. واشارت الصحيفة الى ان وزراء البيشمركة والداخلية والمالية والموارد الطبيعية على رأس قائمة المرشحين للابعاد كونهم مكثوا في وزاراتهم منذ التشكيلة الوزارية السابقة.

وذكرت صحيفة "روبر" ان رئيس الاقليم اتخذ قراراً باستعادة جميع الاراضي التي منحت الى مشاريع عن طريق عقود المساطحة والتي لم تدخل حيز التنفيذ واعتبار هذه العقود باطلة. واضافت الصحيفة ان اللجنة التي شكلها رئيس الاقليم لغرض تنفيذ ومتابعة برنامج الاصلاح قامت بالغاء العشرات من عقود المساطحة في محافظات الاقليم الثلاث. ونقلت الصحيفة عن مدير بلدية اربيل اسماعيل محمود قوله ان العقود المشمولة بالتحقيق تقع في الغالب داخل مناطق البلدية او قريبة منها.

وكتبت صحيفة "ئاسو" المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان الكرد لن ينضمّوا الى حكومة اغلبية عراقية بدون ضمانات. ونقلت الصحيفة عن ئالا طالباني عضو البرلمان العراقي عن الائتلاف الكردستاني قولها ان الحديث جارٍ الآن من قبل كتلة دولة القانون عن تشكيل حكومة اغلبية برلمانية لكن الكرد لن ينخرطوا في هذه الحكومة اذا لم يحصلوا على ضمانات لحقوقهم، واضافت ان الكرد يفضلون ان تجري مراجعة واعادة نظر في عمل الحكومة الحالية بدلاً من تشكيل حكومة اغلبية، مشيرة الى ان الحكومة العراقية في ظل وضعها الحالي لن تتمكن من القيام بواجباتها بالشكل المطلوب.

وقالت صحيفة "باس" الاسبوعية المستقلة ان اياً من مستشاري افواج الدفاع الخفيفة السابقة المتورطين في قضايا الانفال لم يجرِ اعتقالهم. واضافت الصحيفة انه بالرغم من ان قرار محكمة الجنايات العليا في العراق باعتقال هؤلاء المستشارين قد اتخذ منذ مدة، فان حكومة اقليم كردستان لم تشرع في اعتقالهم. ونقلت الصحيفة عن وكيل وزارة الداخلية في الاقليم فايق توفيق قوله ان قرار الاعتقال لم يصل الى الوزارة التي لا يمكنها اعتقال احد اذا لم تصل مذكرة اعتقاله.
صحيفة كردية: تغيير اربع حقائب وزارية في حكومة كردستان
XS
SM
MD
LG