روابط للدخول

بحث طرق مكافحة الفساد الإداري في البصرة


مظاهرة ضد الفساد الإداري في البصرة 25 شباط 2011

مظاهرة ضد الفساد الإداري في البصرة 25 شباط 2011

يقول مسؤولون محليون وناشطون مدنيون بمحافظة البصرة تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر ان آفة الفساد التي تنخر جسد المؤسسات الحكومية ما زالت قائمة وبشكل متصاعد دون ان تفلح الاجراءات التي تضعها تشريعات الحكومة المحلية ومراقبة المنظمات الخاصة في الحد منها.

ويرى نائب رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة البصرة غانم عبد الامير ان القضاء على الفساد المالي والاداري في العراق هو ضرب من الخيال، ومجرد حلم وسط محاصصة سياسية تتستر على المفسدين.

ويشير عضو فريق المراقبة والرصد المحامي محمد عبد الباقي الى ان الفساد الاداري والمالي ينتشر في دوائر تم تحديدها من قبل فريق المراقبة والرصد وهي مكتب جوازات البصرة والمنافذ الحدودية ودوائر الضريبة والتسجيل العقاري.

فيما يشير رئيس لجنة التنمية الاقتصادية في مجلس محافظة البصرة محمود طعان المكصوصي الى ان مجلس المحافظة يحاول العمل بنظام الحكومة الالكترونية في تنظيم المعاملات والدفع بواسطة البطاقات الذكية للمواطنين من اجل الحد من ظاهرة الفساد الاداري والمالي.

وتؤكد زينب عودة بنيان من منظمة AIC حملة سفراء السلام لحل النزاعات ان منظمات المجتمع المدني عاكفة على مكافحة الفساد من خلال اللقاءات الجماهيرية وتوعية الافراد بمخاطره.

من جهته اكد رئيس منظمة عين العراق للنزاهة ومكافحة الفساد مكي التميمي ان الفساد مستفحل في مواقع متقدمة من الحكومة ولا يقتصر على الحلقات الدنيا فيها ما يجعل صعوبة مكافحته والحد منه.

مزيد من التفاصي في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG