روابط للدخول

رؤساء أندية عراقية يدعون لانتخابات كروية نزيهة


أعضاء الهيئة العامة لإتحاد كرة القدم العراقي في إجتماع ببغداد 2010

أعضاء الهيئة العامة لإتحاد كرة القدم العراقي في إجتماع ببغداد 2010

دعا رؤساء وممثلو الأندية الرياضية في محافظات وسط وجنوب العراق إلى حل الخلافات الكروية التي باتت تؤثر على واقع وسمعة الكرة العراقية.

وعلى هامش اجتماع عقد في كربلاء الأحد، قال عضو الهيئة الإدارية لنادي الناصرية علاء عطار ، إن رئاسة الإتحاد العراقي المركزي لكرة القدم بعيدة عن واقع الكرة العراقية، لأنها تدير الاتحاد من الخارج، معتبراً ذلك من أبرز مشاكل الكرة العراقية، مضيفاً أن الكرة العراقية تأخرت في السنوات الماضية بشكل واضح بسبب التقاطعات في الآراء والمواقف بين القائمين عليها، وبسبب التدخلات الخارجية، مشدداً على ضرورة إبعاد الكرة عن جميع هذه المشاكل والإلتفات لكل ما من شأنه تطويرها وبناء مهارات وقدرات لاعبيها.

من جهته أعرب عضو الهيئة الإدارية لنادي الهندية أحمد هادي، عن أمله بإجراء انتخابات الاتحاد في اقرب وقت، مؤكداً على ضرورة أن تكون هذه الانتخابات حرة ونزيهة، وقال إن الانتخابات الديمقراطية هي التي ترضي جميع الأطراف، مبيناً أن الإحتكام إلى صناديق الانتخاب لابد أن تكون الآلية التي يرضى بها الجميع.

وفيما شهدت الفترة الماضية جدلاً واسعاً بشأن موعد انتخابات اتحاد كرة القدم التي أجلت أكثر من مرة بتوجيه من الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، اعتبر رئيس نادي ميسان لكرة القدم علي جبار موقف الفيفا إزاء العراق استثناءً بالنسبة لمواقفه إزاء الدول الاخرى، وقال:
"شاهدنا كيف تحكم الإتحاد الدولي لكرة القدم بالكرة العراقية طوال الفترة الماضية، وكان الفيفا يحدد مواعيد الانتخابات ويقرر تأجيلها متى شاء كما يحدد أماكن إجرائها"، وعَدَّ ذلك أمراً غير مقبول ويمس بسيادة العراق ويعرقل مهامه في إدارة الهيئات والمؤسسات التابعة للدولة العراقية.

وأعرب عدد آخر من رؤساء وممثلي أندية وسط وجنوب العراق عن الأمل بأن تكون انتخابات اتحاد كرة القدم نزيهة وشفافة، في ظل أجواء من الحذر والترقب تسود الأوساط الرياضية.

يشار إلى أن أوساط رياضية وشعبية عراقية اتهمت الاتحاد الدولي لكرة القدم بالإضرار بكرة القدم العراقية من خلال ما وصفوه بتدخله في شوؤن الإتحاد ودعمه لشخصيات كروية على حساب شخصيات أخرى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG