روابط للدخول

صحيفة بغدادية: جلسات تقويم الاداء الحكومي تنقل على الهواء مباشرة


انتهاء مهلة المائة يوم استحوذ على اهتمام اغلب الصحف البغدادية التي اشارت الى توجيهات رئيس الوزراء نوري المالكي بان تُنقل جلسات تقويم الاداء الحكومي على الهواء مباشرة. هذا ومع كثرة السيناريوهات المتوقعة لتحركات الحكومة السياسية في فترة ما بعد المائة يوم.. امنياً نشرت صحيفة "الدستور" ما كشف عنه مصدر مقرب من رئاسة الوزراء من وجود خطة لمنع حدوث اي مظاهرات كبيرة في البلاد وتطويق وتمييع المظاهرات الصغيرة التي ستخرج عقب الـ 100 يوم من خلال سياسات عدة أهمها .. تخويف الجماهير العراقية من الخروقات الأمنية وتخوين المتظاهرين والصاقهم بالبعثيين واعتبارهم جماهير مسيسة، اضافة الى وضعهم كشماعة لأي تأخر وفشل لإثارة الشارع العراقي.

في سياق آخر نشرت صحيفة "العالم" ما كشفت عنه عمليات تدقيق في سجلات الموقفين داخل بعض المعتقلات من هروب العديد من السجناء من دون ان تشعر السلطات بذلك او تتمكن من تحديد موعد هروبهم. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع ان جهات حكومية مسؤولة عن ادارة عدد من المعتقلات اكتشفت بالصدفة هروب عدد من السجناء، بعدما قارنت بين الاسماء الواردة في قوائم الاعتقال واسماء السجناء الموجودين فعلا في تلك المعتقلات. فيما قال مصدر رفيع في وزارة العدل إن احزاباً وكيانات سياسية كبيرة تتوسط للابقاء على سجّانين فاسدين في اماكنهم.

من جهة آخرى تتابع صحيفة "المدى" الانتقادات التي وجهت الى الناطق باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا على خلفية ما وُصف بالمغالطات والتناقضات التي يقع فيها في اغلب الأحيان. فسياسة تصريحات اللواء عطا شبهتها النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي بالدور الذي قام به وزير الإعلام في عهد نظام صدام، محمد سعيد الصحاف الذي كان يضلل العراقيين، مبينة انه دائماً ما يتعمد تشويه الحقائق، ومرجعة الأمر لأغراض سياسية. مضيفة بان عطا يحاول في بعض الأحيان تسويق تصريحاته لخدمة كتلة سياسية معينة دون خدمة الخبر نفسه. اما القيادية في التيار الصدري لقاء آل ياسين وفي حديثها مع "المدى" عزت التضارب في تصريحات عمليات بغداد لا سيما الناطق عطا إلى الخلل الحاصل في الأجهزة الأمنية والتشتت في مركز القرار، وبالتالي يقول الناطق معلومات قد تتناقض مع الحقيقة.
XS
SM
MD
LG