روابط للدخول

صحيفة كردية: لا نتائج بعد إجتماع أحزاب المعارضة والسلطة


كتبت صحيفة "هاولاتي" الاسبوعية المستقلة ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني يشارك الرئيس طالباني موقفه في رفض اقامة دولة كردية مستقلة. واضافت الصحيفة ان بارزاني اكد بعد اعلان طالباني عن موقفه الرافض لتشكيل دولة كردية في الاقليم انه ملتزم بكونه جزء من العراق وانه لا يفكر في تشكيل دولة كردية ..ونقلت الصحيفة عن بارزاني تصريحه ان كل مقومات الدولة متوفرة ولكنه لا يفكر في الانفصال وتشكيل دولة مستقلة ما دام العراق ملتزم بالدستور مضيفا ان الالتزام بالدستور يخدم مصالح العراق واقليم كردستان على حد سواء.

وتناولت الصحيفة الاجتماع الخماسي لاحزاب المعارضة والسلطة في اقليم كردستان وقالت ان الاجتماع انتهى دون التوصل الى نتائج. وحسب المعلومات التي حصلت عليها الصحيفة فان ملا بختيار العضو العامل في المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكردستاني قد تولى ادارة الاجتماع وان من المقرر ان يتولى ممثل احد اطراف المعارضة ادارة الاجتماع المقبل الذي سيعقد الاربعاء القادم. واشارت الصحيفة ان احزاب المعارضة بحثت في الاجتماع اولا مسالة قطع المنح الشهرية التي تقدمها الحكومة لهامنذ اشهر فيما اجل موضوع حل الحكومة الى الاجتماع المقبل كما تطرق الاجتماع الى بحث مسألة تعقيب ومطاردة الناشطين الذين شاركوا في التظاهرات السابقة او العاملين في مجال الصحافة الحرة. كما طالبت احزاب المعارضة بتسليم الاشخاص الذين قاموا باطلاق النار على المتظاهرين.

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان كتبت ان اصحاب المولدات الاهلية في السليمانية طالبوا بزيادة اسعار الامبيرات التي يزودون بها المواطنين مهددين بالاضراب عن العمل اذا لم تستجب الحكومة لذلك. ونقلت الصحيفة عن نقابة اصحاب المولدات في السليمانية كاوة محمد امين قوله ان النقابة اتفقت مع الاطراف الحكومة ذات العلاقة ان يكون سعر الامبير مركزي وان يجري توحيده في اربيل والسليمانيةحيث ان سعره في اربيل 4 الاف دينار وفي السليمانية الفين ونصف وان اصحاب المولدات سيضطرون اذا اجبرتهم الحكومة للاضراب.

ونقلت الصحيفة عن وكيل وزارة البيشمركة اللواء جبار ياور قوله ان الوزارة اثارت موضوع تشكيل الفرقتين الذي صدر عن الحكومة العراقية عام 2007 ولكن لم يجرِ تنفيذه لحد الان تحت ذرائع مختلفة. واعرب ياور عن اعتقاده ان عدم تنفيذ القرار يعود الى اسباب سياسية واضاف ان موضع تشكيل الفرقتين قد ربطته بغداد بحل عدد من المشاكل العالقة منها موضوع ميزانية البيشمركة ونسبة الجنود والضباط الكرد في الجيش العراقي. واضاف ان عدد جنود ومراتب الفرقتين يبلغ 24 الف شخص وان تشكيل الفرقتين يحتاج الى 150 مليون دولار.

وكتبت صحيفة "هولير" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق انه بالرغم من ان الحكومة الاقليم حددت موعد العاشر من ايلول المقبل موعدا لاجراء انتخابات مجالس محافظات اقليم كردستان لكنها لم تتخذ الى الان اية خطوات للتحضير لهذه الانتخابات. واضافت الصحيفة ان عدم وجود مفوضية مستقلة للانتخابات في اقليم كردستان اضطر الاقليم الى الاعتماد على المفوضية العليا للانتخابات في العراق من اجل تنفيذ هذه العملية. ونقلت الصحيفة عن فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا للانتخابات قوله ان حكومة الاقليم لم تبعث بعد باي كتاب رسمي يمكن المفوضية من الشروع بعملها التحضيري على اساسه.
صحيفة كردية: لا نتائج بعد إجتماع أحزاب المعارضة والسلطة
XS
SM
MD
LG