روابط للدخول

العراقيون على موعدٍ مع قمر برتقالي منتصف حزيران


عراقيون يشاهدون كسوفاً للشمس في 15/1/ 2010

عراقيون يشاهدون كسوفاً للشمس في 15/1/ 2010

يستعد العديد من هواة الفلك في العراق والمنطقة لمتابعة أول خسوف طويل للقمر منتصف الشهر الحالي.

ويؤكد رئيس جمعية فلكيي كوردستان اشي جتو ان هذا الخسوف الذي يُعدُّ الأطول منذ عام 1971، سيتمر مئة دقيقة ابتداءاً من الساعة 10:30 مساء يوم 15 حزيران، في ظاهرة لن تتكرر إلا في عام 2018، مبيناً ان لون القمر سيتغير الى اللون البرتقالي اثناء الخسوف الكامل.

وفي الوقت الذي ارتبطت به هذه الظاهرة الفلكية بعدد من الخرافات والقصص وحتى اغان شعبية قديمة تحدثت عن حوت كبير يبتلع القمر، والتي منها الترنيمة العراقية المعروفه "ياحوته يامنحوته هدي كمرنا العالي"، يحذر جتو هواة الظواهر الفكلية من النظر الى القمر بشكل مباشر، او متابعة هذه الظاهرة بالعين المجردة او التلسكوبات البسيطة، دون استخدام المرشحات الخاصة، لان الضوء المنعكس اثناء الخسوف يمكن ان يسبب عمى الوان وقتياً.

الى ذلك دعا استاذ علوم الفلك في جامعة بغداد الدكتور نهاد علي كرم الى السماح لهواة الفلك او حتى بعض المختصين بمراقبة هذه الظواهر الفلكية، خصوصاً ما يحدث منها اثناء الليل، مشيراً الى ان معظم تلك الظواهر تحدث في أوقات تتداخل مع أوقات حظر التجوال، ما يتعارض مع رغبة العديد من الاساتذة المختصين في استخدام بعض مباني الجامعة لغرض الرصد.

ويقول تحسين علي، احد هواة مراقبة الظواهر الفلكية، انه وعدد آخر من الهواة سيراقبون الظاهرة من اسطح المنازل، معبّراً عن أمله في ان تشهد بعض المرافق العلمية، ومنها القبة الفلكية ببغداد عمليات اعادة تاهيل كبرى بما يتلاءم مع ما وصل اليه العلم الحديث.

يشار الى ان ظاهرة خسوف القمر تحدث عندما تكون الأرض بين الشمس والقمر على خط مستقيم واحد، ويسقط ظل الأرض على سطح القمر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
العراقيون على موعدٍ مع قمر برتقالي منتصف حزيران
XS
SM
MD
LG