روابط للدخول

نائب: الموقف تجاه مطالب العراقية سيعلن خلال أسبوعين


من إجتماع أربيل

من إجتماع أربيل

يؤكد أعضاء في ائتلاف العراقية إنهم لن ينتظروا طويلاً لسماع رأي التحالف الوطني بشان تنفيذ النقاط العالقة في اتفاق اربيل، مع تصاعد تهديدات الإئتلاف في الأيام القليلة الماضية باتخاذ قرارات تصل الى الدعوة لانتخابات مبكرة في حال عدم الاستجابة لمطالبه، وما تبعها من خطوات بتعليق مفاوضاته مع الكتل السياسية لحين قيام التحالف الوطني بالرد على تلك المطالب.

ويشدد النائب عن العراقية احمد المساري ان الفترة المتبقية أمام التحالف الوطني للرد على مطالب إئتلافه لا تتجاوز الأسبوع، وبخلافه فان العراقية سيكون لها موقف من اتفاق اربيل وجميع الاتفاقات التي أدت لتشكيل الحكومة.
وتتركز ابرز مطالب العراقية على تشكيل المجلس الوطني للسياسات الإستراتيجية وضرورة تحقيق الشراكة بالملف الأمني بين جميع القوى المشكلة للحكومة.

من جهته يبيّن النائب عن التحالف الوطني خالد الاسدي ان الاتفاق الذي تم مؤخرا بين القوى السياسية هو تعليق المفاوضات لحين التئام البرلمان، مؤكدا ان تحالفه سيبين موقفه تجاه مطالب العراقية خلال الأسبوعين المقبلين.

وتعد مسالة التصويت على رئيس مجلس السياسات الإستراتيجية من ابرز النقاط التي لاتزال محل خلاف بين القوى السياسية، إذ يؤكد أعضاء في ائتلاف العراقية ان أغلبية الكتل باستثناء ائتلاف دولة القانون متفقة على ان يكون التصويت في البرلمان وليس خارجه.
بيد ان الاسدي ينفي ذلك، ويشدد على ان مسالة التصويت على رئيس مجلس السياسات الإستراتيجية لم يتم التطرق لها في اتفاق اربيل، مشيرا الى ان ائتلاف دولة القانون لا يرغب بإضافة أية نقاط جديدة على ذلك الاتفاق.

الى ذلك يتوقع المحلل السياسي واثق الهاشمي ان تشهد الأيام القليلة المقبلة ضغوطاً من قبل القوى السياسية على ائتلاف دولة القانون للموافقة على تشكيل مجلس السياسات الإستراتيجية والتصويت على رئيسه في البرلمان.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
نائب: الموقف تجاه مطالب العراقية سيعلن خلال أسبوعين
XS
SM
MD
LG