روابط للدخول

كيف ينظر الناس في محافظة ذي قار الى فترة المئة يوم التي منحها رئيس الوزراء نوري المالكي كمهلة للوزارات كافة لتقديم برامجها الخاصة بتحسين أدائها الخدمي؟
مواطنون تحدثت اليهم إذاعة العراق الحر يرون ان هذه الفترة قصيرة، ولم ينعكس الأداء الحكومي على الشارع الذيقاري خلالها، مشيرين الى أن الوزارات الخدمية تفتقر الى خطط إستراتيجية التي من شأنها ضمان نجاح الحكومة.

ويشير آخرون الى أن الواقع الخدمي مازال متلكئاً بالرغم من إعطاء هذه المهلة للوزارات والدوائر الخدمية، إذ مازال المواطن يفتقر الى ابسط المستلزمات الحياتية، داعين الحكومة العراقية الى فتح باب الاستثمار لتحسين أداء قطاع الخدمات.

ويقول الاعلامي أكرم التميمي ان أهدافاً سياسيةً كانت وراء فترة المائة يوم، منها امتصاص غضب الشارع العراقي من قبل الحكومة العراقية.

ويقول الناشط السياسي جمال عبد الله شهد أن تلكؤ الواقع الخدمي ناجم عن المحاصصة الحزبية، لآفتاً الى ان معاناة المواطن مازالت مستمرة بالرغم من منح هذه الفترة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
أبناء ذي قار يناقشون أبعاد مهلة المائة يوم
XS
SM
MD
LG