روابط للدخول

الاستثمار يصطدم بروتين الوزارات في ذي قار


هيئة الإستثمار في الناصرية

هيئة الإستثمار في الناصرية

يواجه قطاع الاستثمار في محافظة ذي قار الكثير من التعاملات الإدارية الروتينية التي تفرضها الوزارات والدوائر التابعة لها.

ويقول علي سالم من إعلام المحافظة ان المستثمر الأجنبي والعربي غالباً ما يصطدم بالروتين القاتل من قبل الوزارات الخدمية، بالرغم من ان المحافظة تمتع بالاستقرار الأمني، مضيفاً ان أهم أسباب تلكؤ هذا الجانب يتمثل في عدم تقديم تسهيلات من قبل الوزارات المعنية، ومنها وزارة البلديات، الى المستثمر الذي يعجز متابعة مراجعاته المتواصلة.

ويرى الصحفي كاظم العبيدي بأن تفعيل الاستمار ينبغي ان يكون من قبل السلطات التشريعية وسن قوانين إدارية من شأنها أن تحفز المستثمرين للقدوم الى البلاد التي تتمتع بموارد اقتصادية متنوعة جديرة بالاستثمار.

ويؤكد مدير هيئة الاستثمار في ذي قار لؤي الخير الله لإذاعة العراق الحر بأن الروتين الإداري هو مشكلة تواجه الاستثمار منذ مرحلة التغيير السياسي، مبيناً ان هناك تنسيقاً مشتركاً بين المحافظة والوزارات المعنية لتذليل الصعاب، ويشير الى ان لدى الهيئة خطة لتفعيل هذا الجانب واستقطاب الشركات الأجنبية.

من جهتهم، يعرب عدد من المواطنين عن أملهم في أن تتمكن مشاريع الاستثمار من إنهاء الأزمات التي تواجه المواطن افي المحافظة، مثل أزمة السكن وأزمة الكهرباء والخدمات الأخرى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG