روابط للدخول

تناول المستمع ابراهيم عزيز في رسالته الصوتية عددا من المشاكل التي يعاني منها المتقاعدون، كما وصلتنا رسالة من الطالب علي عبد السلام من جامعة تكريت يذكر فيها أن الجامعة أعلنت عن حاجتها الى شخص واحد يحمل شهادة ماجستير في إختصاص الفسلجة، وتساءل المستمع في رسالته:"لَعد أوائل الكليات وين يرحون؟ أكيد هاي الدرجة تروح للعنده واسطة!"

في دائرة الضوء:

في الناصرية امرأة تقتل زوجها ليلة زواجه من ثانية


ظاهرة تعدد الزوجات موجودة في المجتمع العراقي. وعلى الرغم من ان الشريعة الإسلامية تحلل هذا التعدد ولكن بشروط، إلاّ ان سوء استغلال هذا ما حلله الشرع خلف أثارا اجتماعية سلبية كثيرة وأدي الى انهيار وتفكك أسر عديدة، أو يدفع احيانا الى ارتكاب جريمة.

ولعل المرأة التي قتلت زوجها ليلة زواجه من ثانية في ناحية سيد دخيل جنوب شرق مدينة الناصرية، إحدى ضحايا هذه الظاهرة.
مراسل اذاعة العراق الحر في الناصرية مهدي الحسناوي تابع هذا الموضوع ووافانا بهذا التقرير:

أطلقت سيدة عدة رصاصات على زوجها أثناء حفل زواجه من ثانية فاردته في الحال.

واصبح العملية حديث الشارع ليس في الناصرية فحسب بل وفي محافظة ذيقار لأنها الاولى من نوعها في المحافظة، وعلى الرغم بشاعة العملية إلاّ انها كان فرصة لظهور المواقف إزاء ظاهرة تعدد الزوجات.

أحدى المواطنات من ريف الناصرية قالت ان زواج الرجل من ثانية حالة مرفوضة، وان الزواج بثانية معناه القتل المعنوي للزوجة الاولى.

الصحفي أحمد فريد الاسدي تطرق الى نتائج الظاهرة التي تؤدي الى فقدان الاطفال الجو الطبيعي في الاسرة والحرمان من حنان الأب، وهناك شواهد متعددة على ذلك، إذ ان الذي يتزوج بثانية يهمل الزوجة الاولى ويقرب الزوجة الجديدة ما ينعكس لدرجة كبيرة على حياة الاطفال.

الباحث الاجتماعي إبراهيم محمد علي قالا تعليقا على حادث قتل المرأة زوجها بأنه ناجم عن الغيرة التي تمتلكها النساء، مبررا حقهن في إظهار الغيرة على أن لا يصل ذلك الى حد ارتكاب جريمة، مشيرا في الوقت ذاته الى ان الحروب الماضية خلفت الكثير من الأرامل والزواج منهن له منافع اجتماعية، حسب رأيه.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG