روابط للدخول

الأمم المتحدة تسلّم أربيل خطة لتطويرها سكنياً


جانب من مراسم تسليم الخطة الاستراتيجية

جانب من مراسم تسليم الخطة الاستراتيجية

في مراسيم جرت الخميس في اربيل، سلمت منظمة "هابيتات" التابعة للامم المتحدة وزارة التخطيط في حكومة اقليم كردستان العراق استراتيجية تطوير وتوسيع مدينة اربيل من الناحية السكنية، لتدخل ضمن برامج الحكومة.

وتشير الاستراتيجية التي اعدت بالتعاون مع الجهات المعنية في حكومة الاقليم الى ان اربيل بحاجة الى نحو 75 الف وحدة سكنية خلال السنوات الخمسة المقبلة، مع دراسة المناطق العشواية التي بينت في المدينة خلال السنوات المنصرمة وكيفية معالجتها لتتحول الى احياء حضرية وعصرية.

وقال جون كلوس المسؤول التنفيذي لمنظمة هابيتات ونائب سكرتير الامم المتحدة في تصريح صحفي عقب المراسيم ان مدينة اربيل تتوسع بشكل ملحوظ وربما ستواجه الجهات المعنية تحديات كثيرة، مشيراً الى ان هذه الاستراتيجية ستكون عاملاً مساعداً لازالة العوائق وتوسيع مدينة اربيل بشكل متحضر ووفق خطط عالمية.

من جهته اكد علي السندي وزير التخطيط في حكومة اقليم كردستان العراق ان حاجة الاقليم الى الاف الوحدات السكنية سنوياً، واضاف خلال كلمة له في هذه المراسيم : حسب احصائيات وزارة التخطيط ومنظمة هابيتات ان اقليم كردستان بحاجة الى 28500 وحدة سكنية مع سبعة الاف وحدة في السنة، واشار الى ان الإقليم بحاجة الى 14 ألف وحدة سكنية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وفي تصرح له لاذاعة العراق الحر قال السندي ان هذه الاستراتيجية تتضمن مجاميع سكنية مخلتفة تناسب اوضاع جميع شرائح المجتمع، واضاف :
"خلال هذه الاستراتيجية ستكون هناك مجاميع مختلفة، هناك مجاميع للفقراء قد شخصوا وهناك احتياجات للتنمية للاستاع او زيادة عدد السكان بشكل طبيعي وهناك برامج مختلفة تقع تحت هذه الاستراتيجية".

الى ذلك أكد محافظ اربيل نوزاد هادي على اهمية هذه الاستراتيجية لمدينة اربيل، واشار الى انه ستكون لها نتائج ايجابية على التوسع السكاني الملحوظ الذي تشهده اربيل، وقال ان لها اهميتها لان تجربة هابيتات في العالم من الناحية السكنية وحل مشاكل السكن التي واجهتها الكثير من دول العالم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG