روابط للدخول

إتفاق لإنشاء مشروع قطار معلق في بغداد


وقعت حكومة بغداد المحلية اتفاقاً أولياً مع شركة "الستوم" الفرنسية المتخصصة بانشاء سكك الحديد وصناعة القطارات لتنفيذ مشروع قطار معلق في بغداد يتم تمويله عن طريق قرض ميسر يصل الى مليار دولار يمنح من البنوك الفرنسية ويسدد بعد سبع سنوات من اول تشغيل.

وقال مدير مكتب الاعمار في مجلس محافظة بغداد علي العطار ان الشركة الفرنسية أبدت رغبتها في تنفيذ المشروع من خلال موافقتها على ابرام اتفاقية تفاهم مشتركة مع الجانب العراقي قبل اربعة اشهر، التزمت بموجبها بعمل المخططات واجراء المسوحات الميدانية وفحوصات التربة وتحديد المسارات، مبينا ان الشركة المستثمرة وبعد ان تكونت لديها رؤية واضحة ومفهومة عن المشروع وافقت على توقيع العقد الاولي مع العراق ووعدت بارسال فريق هندسي وفني سيصل الى بغداد خلال الايام القليلة المقبلة للمباشرة بمعاينة المسارات وعمل المخططات والتصاميم وتقديم الدراسات ودراسات الجدوى الاقتصادية.

واوضح العطار ان المرحلة الاولى من خطوط مسارات قطار بغداد المعلق ستكون بطول 25 كم بخطي ذهاب واياب لسكة حديد محمولة على مساند كونكريتية بمعدل ارتفاع يصل الى ستة أمتار تستغل الجزرات الوسطية وتمر على مناطق المستنصرية والوزيرية والعطيفية والكاظمية انتهاءاً بالمحطة العالمية في علاوي الحلة مرورا بطريق مطار المثنى القديم.
واشار العطار الى ان المسار الثاني لقطار بغداد المعلق سيمر من العلاوي الى البياع والمسار الثالث يربط بين السيدية والجادرية.

ويقول محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق ان شركة الستوم تستعد بموجب ذلك الاتفاق لاعداد خرائط وتصاميم المرحلة الاولى من المشروع الذي من المؤمل ان ينطلق بعد قرابة خمس سنوات، مبينا ان طول تلك الفترة توزع بين تشغيل تجريبي لستة اشهر وعمل تصاميم لمدة سنة وتأجيل اصدار الموافقة على عرض الشركة بعد ستة اشهر في محاولة لفسح المجال امام الجهات المراقبة والفاحصة العراقية، للتأكد من عدم وجود تقاطعات في الصلاحيات المالية والادارية والفنية والقانونية، مشيرا الى ان ملف قطار بغداد المعلق مع الموافقة المبدئية للتنفيذ من قبل الشركة المستثمرة سينقل الى اللجنة الاقتصادية في البرلمان لغرض المصادقة عليه وتحديدا فقرة التسديد بالآجل.

من جهته اكد مدير مكتب التخطيط الاستراتيجي في مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي ان فكرة تشغيل قطار معلق في بغداد جاءت للتخفيف من شدة الاختناقات والازدحامات المرورية التي تشهدها شوارع العاصمة، مستدركا ان المسار الاول لقطار بغداد المعلق ستصل طاقته الاستيعابية الى قرابة 30 الف راكب في الساعة وبسرعة 2.5 كم بالدقيقة او مايعادل 150 كم في الساعة، وهو يقف خلال طريقة في 25 محطة انتظار متوزعة على بعد كم واحد بين محطة واخرى، موضحا ان القطار المرتقب هو صديق للبيئة حيث سيتحرك على طريق خاص وبانسيابية تامة وهو لايتقاطع مع اي طريق او شارع فضلا عن كبر طاقته الاستيعابية التي سوف تختزل من الشارع مئات السيارات التي سيفضل اصحابها ركنها في البيت او الكراجات و ركوب القطار السريع.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG