روابط للدخول

صحيفة عربية: مجموعة مسلحة يقودها نائب سابق في البرلمان العراقي


تقول صحيفة "اخبار الخليج" البحرينية في تقرير خاص ان اللجنة العليا للتحقيقات الجنائية في وزارة الداخلية العراقية انجزت تقريراً سرياً رفعته الى رئيس الوزراء نوري المالكي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، تضمن توصيفات للمجاميع التي تقوم بعمليات الاغتيال والجريمة المنظمة في العاصمة بغداد. ويبيّن مصدر في وزارة الداخلية ان التقرير كشف عن مجموعة مسلحة يقودها نائب سابق في البرلمان العراقي. مضيفاً ان المعلومات المتوفرة في الوزارة تشير الى ان افراد المجموعة المسلحة يستقلون سيارات اجرة لاغراض التمويه ويستأجرون بيوتاً قريبة من الاماكن التي يختارونها لتنفيذ عمليات الاغتيال. وتتابع الصحيفة البحرينية نقلاً عن المصدر بان التقرير اوصى بتغيير الضباط الذين يديرون مفارز التفتيش في بغداد، مؤكداً ان المسلحين يقدمون مبالغ تصل الى 40 الف دولار للضباط الذين يتولون ادارة المفارز الامنية مقابل السماح لهم بتنفيذ عملياتهم من غير تدخل من قبل اجهزة الامن.

من جهة آخرى .. ومع الاشارة الى زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى بغداد الا ان المشهد السياسي الداخلي في العراق كان مستحوذاً على عناوين معظم الصحف العربية.

وفي قراءة لهذا المشهد يسرد زهير الدجيلي في صحيفة "القبس" الكويتية سلسلة مواقف سياسية، منها ان القائمة العراقية أعلنت عن مقاطعتها الحكومة، وعلقت حضور وزرائها في اجتماعات مجلس الوزراء ، ونائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي اصر على استقالته احتجاجا على (تضخم) عدد نواب الرئيس، فيما ازدادت الغيوم السوداء في سماء العلاقات بين نوري المالكي وحليفه التيار الصدري. وهنا يفيد الدجيلي بقوله .. من كل هذا نفهم ان العملية السياسية، كلما تخطو خطوة الى امام تتراجع ثلاث خطوات الى وراء. ووفق الذين استقصت الصحيفة آراءهم، فإن الاسباب تعود الى عدم إنهاء القضايا العالقة بين القوى المؤتلفة في الحكم. فجميع اتفاقاتها في الاجتماعات السابقة هشة، وغير حاسمة وتترك وراءها كثيراً من الشك والريبة، وهذا ما يجعل القضايا بدون حل نهائي. وتعتقد المصادر ايضاً ان الوضع سيظل على قلق، ما دام التنافس على السلطة يأخذ منحى مختلفا عما يسمى بالتوافق السياسي السليم.
XS
SM
MD
LG