روابط للدخول

منظمات شبابية تتهيأ لتنظيم مظاهرات الشهر المقبل


جانب من تظاهرة في بغداد يوم 4/3/2011

جانب من تظاهرة في بغداد يوم 4/3/2011

تلوّح منظمات شبابية بالخروج في تظاهرات في العاشر من الشهر المقبل تتهم الحكومة بالفشل في تنفيذ وعودها خلال مهلة المائة يوم التي حددها رئيس الحكومة نوري المالكي لوزرائه لانجاز نسب معقولة من خطط وزاراتهم، والتي لم يتبق منها سوى أيام معدودات.

ويؤكد مواطنون عدم الإستفادة من المائة يوم التي لم تتمكن الوزارات الخدمية من تنفيذ خططها وبرامجها لصالح المواطن، ولأن الصيف قد هجم بقوة هذا العام، فيما تشهد البلاد ارتفاعاً كبيراً في درجات الحراراة هذه الأيام، فقد ركز المواطنون بالدرجة الاساس على الكهرباء وغيابها المعتاد في هذه الاوقات من السنة.

وترى المواطنة الاء عبد الحسين انها لم تلحظ جولات ميدانية لوزراء يطلعون على الواقع ويكونون قريبين من المواطن لمعرفة متطلباته الحقيقية وهي ترفض منحهم فرصة اخرى لتقييم عملهم.

ويرى مواطنون ومنهم السيد صادق عبد المنعم بان يقوم رئيس الوزراء بتقييم انجازات وزرائه خلال المدة التي منحت لهم، متوقعاً ان تشهد مناطق العراق تظاهرات كبيرة بعد المائة اليوم، وانه سيشارك بها حتما.

وتؤكد المواطنة علياء صمد وقوفها الى جانب المواطنين الذين قرروا التظاهر بعد انتهاء مهلة المائة يوم التي لم تعطِ ثمارها على حد رأيها.

ويجد الشاب علي سعد ان المائة يوم غير كافية للتنفيذ المشاريع الخدمية التي يفتقدها المواطنون ويعانون بسبب غيابها واعتبرها تمهيدا للقيام بخطط اوسع تتضمن مشاريع اكبر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG