روابط للدخول

تبدأ مشاريع وفعاليات الطلبة في العطلة الصيفية سعياً لاستثمار أوقات الفراغ، ولكن السؤال الذي يبقى ماثلاً هو؛ كيف يقضي الطلبة أوقاتهم بعد انتهاء العام الدراسي؟

البعض من الطلبة، وتحديداً في المراحل المتوسطة والإعدادية من الفتيات، يقضين أوقاتهن في المنزل، ونادراً ما تكون هناك رحلات ترفيهية، إذ ان لدخل الأسرة المادي دوراً أساسياً في ذلك، وهذا ما أشارت إليه فرح حامد، الطالبة في مرحلة الدراسة المتوسطة، مبيّنةً ان وقتها خلال العطلة الصيفية ينحصر بين ممارسة الرسم ومتابعة برامج التلفزيون.


في المقابل يقضي تلاميذ مراحل الدراسة الابتدائية أوقاتهم في لعب كرة القدم، حيث يتحوّل زقاق المحلة إلى ساحة لعب يومية، لعدم وجود أماكن مخصصة للعب، إضافة إلى أن أغلب النوادي الرياضية بعيدة، ولا يستطيع الطالب الوصول إليها بسهولة، ويقول محمود، الطالب في مرحلة الخامس ابتدائي، بأنه في الصباح يبقى في المنزل مع إخوته للمشاجرة فيما بينهم.


وللأمهات معاناتهن بسبب العطلة الصيفية، وأهمها ان اجتماع الأبناء في المنزل طيلة النهار يخلق أجواء متوترة، وتشير أم سناء الى انها واحدة من الأمهات اللاتي يعانين من كثرة المشاحنات والمشاجرات بين أبنائها خلال العطلة الصيفية، لعدم وجود ما يشغلهم.

برامج متنوعة
وفي محاولة من المدارس للتقليل من أوقات الفراغ التي يعاني منها الطلبة وذويهم خلال العطلة الصيفية، ارتأت بعض إداراتها افتتاح مدارس صيفية تُستغل فيها أوقات وطاقات الطلبة بطريقة مثلى .. وتقول جنان عبد الإله، المُدرّسة في واحدة من مدارس العاصمة بغداد، بأن هناك العديد من الاقتراحات التي تنوي المدارس من خلالها استثمار أوقات الطلبة بما يُنمّي مهاراتهم، منها دروس تقوية، ودورات تعليمية للكومبيوتر.


من جهتها، تنبهت منظمات المجتمع المدني التي تعنى بالطفولة والشباب، إلى أهمية توفير أجواء مناسبة لهذه الشريحة من المجتمع خلال العطلة الصيفية، فكان من ضمن خططها البرامج التدريبية والدورات التعليمية والسفرات السياحية وتعليم السباحة، وهذا ما أشارت إليه حمدية جبر الناشطة في الحقوق المدنية للشبيبة.

وقد بدا أن الجهات المعنية قد تنبهت هي الأخرى لأهمية تنفيذ خطط ومشاريع تدريب وتأهيل الطلبة خلال العطلة الصيفية، ومنها فتح منتديات ترفيهية ورياضية وثقافية تعنى بالطلبة وتنمّي قدراتهم ... ويقول مستشار وزير الشباب والرياضة لشؤون الشباب سلمان الزبيدي ان الوزارة أعدت خططاً في هذا الاتجاه، قائلاً:
"لدينا أكثر من (250) منتدى في (17) مديرية في كافة محافظات العراق، وكل منتدى يحتوي على قاعات متعددة الأغراض، لفنون الرسم والزخرفة والسيراميك، وفنون الرياضة بأنواعها، من ألعاب الكرة الطائرة وكرة القدم الخماسية، وغيرها، أضافةً إلى تعليم الكومبيوتر، ويشرف على هذه المنتديات مشرفون تربويون وفنيون وعلميون وثقافيون لغرض تعليم الشريحة من الفتيان وتدريبهم، وتبدأ أوقات الدوام في المنتديات من الثالثة بعد الظهر وحتى الثامنة مساءً".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG