روابط للدخول

محافظة كربلاء تفتتح مركزاً استشارياً للإستثمار


غرفة تجارة كربلاء

غرفة تجارة كربلاء

رحب رجال أعمال عراقيون بقيام غرفة تجارة كربلاء باستحداث مركز استشاري خاص بالاستثمار يهدف لدعم نشاطات وجهود القطاع الخاص.

وقال رجل الاعمال علي كمونه إن الكثير من رجال الأعمال المحليين بحاجة إلى الخبرة والمشورة قبل أن يتمكنوا من تحقيق النجاح، موضحا أن السنوات الأخيرة التي أتاحت لأصحاب راس المال العراقيين العمل في مجال الاستثمار، كشفت بشكل دقيق أن المستثمرين العراقيين يمتلكون المال لكنهم لا يمتلكون الخبرة الكافية.

بدوره اعتبر مدير عدد من المشاريع الزراعية التابعة للقطاع الخاص مطشر فشاخ، استحداث مركز استشاري خاص بدعم القطاع الخاص بأنه خطوة مهمة، وعد المركز الاستشاري داعما مهما لعمل رجال الأعمال المحليين، موضحا أن الحاجة لهذا المركز تكمن حين اقدام المستثمر المحلي على شراكة تجارية او استثمارية مع مستثمر أجنبي، وقال:
"قد نستغفل أو نتعرض للنصب والغبن في ضوء قلة التجربة ومحدودية التعامل مع المستثمرين الاجانب وأعتقد أن هذا المركز سيضمن لنا جانبا من القوة في مثل هذه الحالات".

من جهتها قالت غرفة تجارة كربلاء إنها استحدثت المركز الاستشاري بعد إدراكها لمدى حاجة اصحاب راس المال المحليين لمثل هذا المركز، وقال نائب رئيس الغرفة محمد حيدر رشدي:
"نحن ندعم القطاع الخاص ونعتقد أن بإمكانه لعب دور هام في تطوير اقتصاد البلاد لذلك استحدثنا هذا المركز الاستشاري".
ب
عض أصحاب المشاريع الاقتصادية بكربلاء اعتبروا مشكلة الكهرباء عائقا اساسيا أمام بناء معامل أو مشاريع اقتصادية ممكننة، فصناعة الثرمستون مثلا تواجه منافسة شديدة من المنتج الاجنبي بسبب مشكلة الكهرباء التي تجعل سعر المنتج المحلي مرتفعا قياسا بنظيره المستورد بحسب المهندس عبد الهادي كريم وكيل مدير مصنع الثرمستون بكربلاء.

وفي ظل الحديث عن أهمية الاستثمار سواء المحلي أو الأجنبي أعرب عدد من المواطنين عن اعتقادهم بأن العراق يمتلك الكثير من الأموال الحكومية يمكنه بها حل مشاكل عديدة، لكن المواطن غانم عبد الزهرة يعتقد أن "تورط بعض الأطراف السياسية بعمليات تجارية واستثمارية غير نزيهة تسبب بإهمال الصناعة في البلاد ولم يعد هناك حرص من الدولة على توظيف الأموال لبناء الصناعة الوطنية خشية من أن تضرب مصالح متنفذين فيها يحققون أرباحا من التجارة".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG