روابط للدخول

مسؤول عراقي: ليس ثمة دعم دولي لعمليات ازالة الالغام


فرقة لازالة الالغام في البصرة - من الارشيف

فرقة لازالة الالغام في البصرة - من الارشيف

كشفت وزارة البيئة العراقية عن شروع 18 شركة محلية وعالمية في تطهير اراضي عدد من المحافظات من الالغام وخصوصا تلك الواقعة جنوب البلاد.

وقال وكيل الوزارة كمال حسين في حديث خص به اذاعة العراق الحر ان المناطق الجنوبية من اكثر مناطق العراق من حيث عدد الالغام الموجودة في اراضيها، وماتزال تسجل يوميا اصابات في صفوف المدنيين لاسيما بين الاطفال.

واوضح كمال حسين ان شركات ازالة الالغام التي تعمل باشراف مباشر وميداني من قبل فرق دائرة الالغام بوزارة البيئة "تستوفي اجور عملها حصرا من الشركات والوزارات الحكومية التي لديها مشاريع في اراض توجد فيها الالغام وخصصت اموالا لهذا الغرض، اذ لايوجد خلال الظرف الراهن اي دعم من جهات دولية لعمليات ازالة الالغام لأن تلك الجهات لا تقدم دعمها الا الى منظمات المجتمع المدني حصرا، وقد احجمت عن هذا الامر بسبب حالات الفساد المالي والاداري التي شهدها عمل تلك المنظمات في ازالة الالغام بدعم من دول مانحة بين الاعوام 2004 و 2007"

رئيس لجنة الصحة والبيئة البرلمانية الدكتورة لقاء ال ياسين اكدت في هذا السياق ان اللجنة طالبت وزارة البيئة بشكل رسمي "بالتنسيق مع شركات ازالة الالغام المتقدم ذكرها لاعداد خارطة وطنية دقيقة للالغام تشمل عموم محافظات البلاد في المدى القريب يعمم نشرها على مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني والجمهور بغية توعية المواطن بمناطق انتشار الالغام لتجنبها حيث تشكل عملية التوعية تلك عاملا اساسيا في نجاح ازالة الالغام"

خبراء وناشطون في منظمات أهلية تعنى بشؤون الصحة العامة والبيئة اعربوا عن اعتقادهم بعدم قدرة وزارة البيئة على ادارة ملف عمليات ازالة الالغام الذي يقع في الاصل خارج دائرة اختصاصاتها.

واشار الخبير الدكتور عبد الهادي باقر الى ان موضوعة الالغام هي "من اختصاص مديرية الدفاع المدني العامة ووزارة الدفاع التي تمتلك من القدرات البشرية والفنية ما لا تمتلكه وزارة البيئة التي منذ توليها مسؤولية ملف الالغام العام 2004 وحتى الآن".

المزيد في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG