روابط للدخول

وائل المرعب..الرسم بالحرف..والكتابة بالفرشاة


الكاتب والفنان وائل المرعب

الكاتب والفنان وائل المرعب

يفتقد الفنان التشكيلي وائل المرعب غرفته ومرسمه في بيته ببغداد، التي غادرها منذ سنوات الى دولة الامارات حيث يقيم حاليا، تلك الغرفة التي تمثل له عالما ملونا ومتحفا صغيرا، تمثل موجوداتها أعمالا فنية، ومشاريع لوحات وتخطيطات، فضلا عن مئات الصفحات التي سطر عليها افكاره وتجاربه الشعرية و النثرية ومذكراته، التي تلتقي فيها ملامح اللوحة الفنية، بالفكرة والضربة الشعرية.
لوحة لوائل المرعب


مثل آلاف غيره من العراقيين يستعيد وائل المرعب ذكرياته في العراق، حيث كانت نشاطاته الفنية ومشاركاته في المعارض التشكيلية، شخصية ً كانت أم جماعية، ولا يستطيع المرعب أن يؤرخ اكتشاف موهبة الرسم لديه، لكن معلمة الصف الثاني الابتدائي، عندما التقته رجلا تجاوز عمره الثلاثين عاما، وموظفا في دائرة حكومية، بادرته بالسؤال: هل ما زلتَ ترسم بشكل جميل كما كنت تفعل في الابتدائية؟

وائل المرعب المولود في الحلة عام 1947 من الفنانين العراقيين المثابرين. ففضلا عن اقامته عشرة معارض شخصية لأعماله في مدن متعددة، له مشاركات كثيرة في معارض جماعية، وتتميز تجاربه بتمكنه من الاسلوب الاكاديمي في الرسم وقدرته على خلق فضاءات لونية تشي بالشاعرية وتحمل رؤى ومعان ِمشرقة وايجابية، علما بان الفنان المرعب لم يدرس الرسم اكاديميا، إذ تخرج في كلية الادارة والاقتصاد عام 1970، وثابر على تنمية موهبته في الرسم وتطويرها، ليصبح إسما مميزا في المشهد التشكيلي العراقي.
لوحة لوائل المرعب


تجربة وائل المرعب في الرسم تستوقفنا عند محطته في انجاز التخطيطات المرافقة للاعمال الادبية شعرا وقصة، المنشورة على صفحات الجرائد والمجلات العراقية، فهو حريص على قراءة واستيعاب النص المطلوب انجاز التخطيط له، ليتوصل الى التعبير عنه بنص ٍ تخطيطي مرافق.
اكتشف وائل المرعب خلال السنوات الاخيرة نافذة الانترنت والـ"فيسبوك" ليستعيض عالمه المفتقد، من خلال التواصل مع اصدقائه وزملائه ومعجبيه، وليعرض نماذج من تخطيطاته ولوحاته، فضلا عن تجاربه الشعرية، وإلتقاطاته النثرية الجميلة التي يعتبرها اختزالا للصورة والموقف. والتي يقرأ بعضا منها خلال الحوار.

وائل المرعب، ولد عام 1947
بكلوريوس ادارة واقتصاد 1970.
عضو جمعية الاقتصاديين العراقيين.
عضو نقابة الفنانيين العراقيين.
عضو جمعية التشكيليين العراقيين.
عضو اتحاد الادباء العراقيين.
اقام عشرة معارض شخصية: بيروت 1974، اثينا 1979، بغداد 1985-1988-1990، عمان 1992، قطر2002، الامارات 2009 و2010.
شارك في اغلب المعارض داخل العراق وخارجه
كتب الشعر والقصة والمقالة ونشرها في الصحف العراقية


التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG