روابط للدخول

أقيم قبل أيام إحتفال كبير في مدينة لوند السويدية، بمناسبة الذكرى المئوية لمولد العالم العراقي الراحل عبد الجبار عبدالله، وقد ضم الإحتفال فعاليات فنية وشعرية ومسرحية وسينمائية، وبحوثاً كثيرة. وكان للشعر حضور بارز وكبير في هذه الأحتفالية.

قصيدة: شمس الجنوب: عبد الجبار عبدالله لفالح حسون الدراجي كانت واحدة من قصائد هذا الإحتفال.

"مواويل وشعر" هذا الاسبوع يقدم مقاطع من هذه القصيدة:


يجبار الطبيعة وبس أسميك
لأن كلمة عبد وياك مو حگ
چواكيچ الظلم دگن عمُر بيك
ولأن أنت جبل ما أثَّر الدگ
أنت أول عراقي وهذا يكفيك
رفعت إسم العراق وصار إلَّه الطگ
وإنت أول جنوبي الكون فز بيه
واول صابئي يشگ الحلگ شگ
يجبار المحبة، إشگد عشگ بيك
وإشگد إعله طبعك لايگه إطباع
إذا أبصر ودادك تخضر العين
وإذا أطشن محبتك تمتلي الگاع
سفينة الكون مبحِّر ويدك إشراع
ماتمشي السفينة بغير الشراع
يبو گلب الربيع وفيض الأنهار
والطيّب اليخلّي الشوك نعناع
يبو طول المنارة وچف الهلال
حدر طولك ينام الليل ملتاع
العِلم نص الشجاعة ونص الابطال
وإنته ويَّه الثنين ذراع بذراع
تره المبدع بطل ميدانه الابداع
وألف سيف يتكسر يم الابداع
ترى العالِم نبي معجزته الاحلام
ومن ليل الحلم يتولد إشعاع
من هذا الشعاع تصير النجوم
ومن هاي النجوم تخضِّر الگاع
وإذا تزرع جمال وطيِّب وأفكار
ومن مَّي المحبة تساگي الگاع
تشوف أجيال حلوة وكون شفاف
ومواويل وأغاني تعطّر الاسماع
ماتلگه ضحايا إحروب وأنفال
ولا تلگه فقير بدنيتك جاع
لاشرطة وقيود وسوط وإرهاب
ولا كاتم وعبوة وخوف واوجاع
ما نحتاج بالدنية لبيانات
ولا قائد ضرورة وسيف لمَّاع
نحتاج الحياة تطول وتطول
الى حد الثمالة وحد الاشباع
حتى نشوف بيها الناس حلوين
وحمامات السلام أشكال وأنواع
ملينَّه القُبح والموت والآه
ملينه النفاق المخفي والشاع
چم دوب المباديء سلعة بالسوگ
وچم دوب الضماير بيع تنباع
بعد والله مانسجد الى سوط
ولا نحني الرؤوس لجاه خداع
ولا نمنح ثقتنه لناس مو ناس
فرق بين الفخاتي وبين الضباع
أشو ياهو التشوفه اليوم معصوم
وحدر أبطه حرامي وذيب طمَّاع

*** *** ***

يجبار المودة إشگد نبل بيك
ميَّة عام وأنت بكل گلب حي
مثل صدر القصيدة إشگد دفو بيك
ومثل فيَّك فلا يكسر بعد في
مثل مَّي الفرات إشگد عسل بيك
وچذب مثل الفرات يصِّح بعد مَّي
أيا صبح العراق إشچم شمس بيك
مدام إنت صبح ما يخلص الضي
وياضيم العراق إشگد قهر بيك
ومثل صبرك فلا يصبر بعد شي
وياضلع العراق إشچم كسر بيك
مثل عصفور باقي بلحمك الحي

*** *** ***

يجبار العلم من عندك يغار
لأن علمك شمس وشويَّه أسطع
ولأن درَّك ترضعه إزغار وكبار
ومن علمك علوم الكون ترضع
ولأن إنت النبع والعالم انهار
ولازم للنهر والماي منبع
وإذا چفك محبة وطيب وزهار
ياهو يگول كافي ومنَّه يشبع
طبيعي لكل قصيدة إحدود واسوار
وطبيعي إلها البداية وألها مطلع
لچّن بس القصيدة البيها جبار
وسِّع خلگ الفضاء وأبعد أوسع
لاسور اليكضها ولا مسافات
ولاتحتاج مطلع .. وإنت مطلع
أنه من أكتب قصيدة بعيدك السار
أحسَّن بالشعر من روحي يطلع
مايحتاج أصَّفن بيها وأحتار
ولا أشطب وأعيد أبيات وأگطع
تزخ مثل المطر في موسم أمطار
وبدال البيت أكتب ألف مقطع

*** *** ***

گبل بدء القصيدة بعيدك السار
قفلت الباب خاف الصوت يطلع
لأن عندي القصيدة إطلوگ وسرار
وما أريد الغريب بسرها يسمع
أنه إمطَّفي الثرية وشمعة الدار
ولا بقيَّت جدحة أباب مخدَّع
لأن وقت القصيدة يصيبني إعصار
مثل طيار وأول مرة يقلع
أتعصّب وأهيج بسرعة وانثار
ومثل مفطوم يَمَّ أطفال ترضع
أدخّل البيت كله بحالة إنذار
وأحط البيت كله بحلگ مدفع
لاجار اليجينه ولا نجي لجار
واليطلع بعد ممنوع يرجع
وسط هذا الظلام وعتمة الدار
شفت وجهك على الحيطان يسطع
قناديل الشعر نزلن والأنوار
وحِرِت أجمع شعر، لو نور أجمع
صرت مثل الكمنجة وگلبي اوتار
وإسمك من أعزفه الروح تهجع
مِليت الدار والأبواب أشعار
ومدري إمنين گام الشعر يطلع
لمَن خلَّص جمرها وهفتت النار
شفت ماس القصيدة بروحي يلمع
قصيدة وياقصيدة بحجم جبار
إذا هو الشعر .. ياشعر الأبدع؟
وأخيراً أرد أگلك يابو الأحرار
يبِّن برحي العراق .. وأنقه منبع
إذا بالكون روعة .وقمة .. وأسماء
إنت أغله القمم بالكون وأروع


كما تتضمن حلقة هذا الاسبوع من "مواويل وسعر" قصيدة جميلة للشاعر ضرغام العراقي. قصيدة تتحدث عن حلم، لكن حديث الحلم هذا يأتي بصوت عال...

المزيد في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG