روابط للدخول

مشاريع نفطية تجبر مزارعين على إخلاء أراض مملوكة للدولة


مصفى نفط الشيبة في البصرة

مصفى نفط الشيبة في البصرة

أفاد مزارعون في محافظة البصرة بأنهم اجبروا في الآونة الأخيرة على إخلاء المزارع التي كانوا يشغلونها وتعود ملكيتها الى الدولة لوجودها في مناطق نفطية.

وقال المزارع علي سالم في حديث لإذاعة العراق الحر، إن شركة نفط الجنوب قامت بالنيابة عن الشركات الأجنبية التي رست عليها عقود التراخيص باخلاء مزارع عديدة في ناحية سفوان تمهيداً لحفر آبار نفطية فيها.

بدوره قال أحد شيوخ عشيرة بني منصور في قضاء المدينة وفي عبد الرزاق إن سكان القرى الواقعة ضمن نطاق حقل غرب القرنة يشكون من سيطرة شركة نفط الجنوب على مساحات من أراضيهم.

من جهته دعا مدير عام مديرية زراعة البصرة عامر سلمان عبد الحسين شركة نفط الجنوب الى عدم طرد المزارعين من المزارع التي يشغلونها، وأكد ان التوسع الكبير في المشاريع النفطية القى بظلاله سلباً على الواقع الزراعي، وتسبب بتعطيل العديد من المشاريع الزراعية.

وبحسب نائب رئيس مجلس المحافظة أحمد السليطي فان مجلس المحافظة سارع الى تشكيل لجنة محلية للتعامل مع شكاوى المواطنين الذين تضرروا من جراء المشاريع النفطية وبخاصة المزارعين منهم.

يشار الى أن محافظة البصرة التي تنتج القسم الأكبر من النفط العراقي توجد فيها العديد من المنشآت النفطية التي تقع بالقرب من مناطق سكنية، وخلال العام الحالي تصاعدت وتيرة تنفيذ المشاريع النفطية بشكل ملحوظ بعد أن شرعت شركات أجنبية بتطوير عدد من الحقول.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG