روابط للدخول

دعوات لزيادة الإفادة إقتصادياً من حالة الإضطراب العربية


تظاهرة إحتجاج في سوريا

تظاهرة إحتجاج في سوريا

يؤكد خبراء ان الاقتصاد العراقي يقف امام فرص واعدة للانتعاش مستفيداً من حالة الإضطراب الواسعة في المنطقة العربية على خلفية ثورة شعوبها المطالبة بالحرية والديمقراطية او ما بات يعرف بـ"ثورات الربيع العربي".

ويقول الخبير الاقتصادي هلال الطحان ان الاضطرابات العربية توفر فرص نمو كبيرة للاقتصاد العراقي، مشيراً الى انه كان للعراق حصة بالفعل من الإنعكاسات الواسعة اقليمياً ودولياً لحالة الإضطراب تلك، وبخاصة على الصعيد الاقتصادي، مؤكداً ان آثار ذلك لن تكون مباشرة.
ويشير الطحان في حديث لاذاعة العراق الحر الى وجود تحرك حكومي لاستثمار ما يحدث في دول الجوار اقتصادياً، لكنه يطالب ان يكون هذا التحرك اكثر فاعلية.

يذكر الخسائر المترتبة على الثورات العربية تقدر بمليارات الدولارات على على صعيدي الاستثمارات والسياحة، ما يوفر للاقتصادات التي لا تزال خارج اطار تلك الثورات، ومنها الاقتصاد العراقي، فرصا واعدة للانتعاش كما يقول رئيس رابطة الصحفيين الاقتصاديين عباس الغالبي الذي يؤكد في الوقت نفسه صعوبة جذب المزيد من رؤوس الاموال للاستثمار في العراق بسبب عدم توفر بيئة استثمارية رصينة حتى الان.

من جهته يطالب رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب احمد العلواني الحكومة بتوفير مناخ استثماري افضل في المرحلة الراهنة للاستفادة مما يجري في المنطقة من تحولات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG