روابط للدخول

الكرد مع بقاء القوات الامريكية على الاقل في المناطق المتنازع


في خضم الجدل الدائر مدى إمكانية تمديد بقاء القوات الأمريكية في العراق وعدم وضوح مواقف الكتل السياسية من الانسحاب الأمريكي المقرر نهاية العام الجاري بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن، يبدو ان التحالف الكردستاني هو الجهة الوحيدة حتى الآن التي اعلنت رغبتها في تمديد هذا الوجود على الأقل في المناطق المتنازع عليها.

وأكد القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان ان الكرد يرون أهمية بقاء القوات الأمريكية في المناطق المتنازع عليها لاعتبارات عدة أبرزها عدم حل جميع المشاكل بين المكونات العرقية المتواجدة هناك حتى الآن.

فيما حذر مستشار رئيس الوزراء العراقي لشؤون إقليم كردستان عادل برواري من ان أي انسحاب أمريكي من المناطق المتنازع عليها قبل حل الإشكالات هناك سيؤدي الى نشوب حرب أهلية في العراق بأكمله.

واشار برواري في حديث لإذاعة العراق الحر الى ان مسؤولين أمريكيين ابلغوا نظرائهم العراقيين في أكثر من مناسبة أنهم لن ينسحبوا من المناطق المتنازع عليها في حال طلبت الحكومة العراقية منهم ذلك.

وقلل النائب التركماني عن ائتلاف العراقية ارشد الصالحي من أهمية الإبقاء على قوات أمريكية في المناطق المتنازع عليها، لافتا الى ان تلك القوات لم تتمكن من حفظ الأمن في تلك المناطق خلال الفترة الماضية، مشددا على ان الحل الأنسب يكمن في تشكيل قوات مشتركة من جميع المكونات الرئيسية في تلك المناطق.

الى ذلك وصف المحلل السياسي واثق الهاشمي المناطق المتنازع عليها بأنها بمثابة قنابل موقوتة قد تنفجر في أية لحظة، متوقعا حصول توافق بين جميع الكتل السياسية على ضرورة الإبقاء على جزء من القوات الأمريكية في تلك المناطق لحفظ الأمن فيها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG