روابط للدخول

طائرات عسكرية تشيكية لتدريب القوات العراقية


العلمان العراقي والتشيكي

العلمان العراقي والتشيكي

وقع العراق وجمهورية التشيك الاثنين اتفاقيات تعاون مشتركة عديدة تتعلق بالدفاع والأمن، من ضمنها شراء طائرات عسكرية من طراز 159L، وفي مجالات الاستثمارات ومشاركة الشركات التشيكية في إعادة بناء البنية التحتية العراقية.

هذه الاتفاقيات تم توقيعها على هامش الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس الحكومة التشيكية بيتر نيتشاس للعراق الاثنين وتستمر لمدة يومين على رأس وفد رفيع المستوى ضم وزراء الدفاع والصناعة والتجارة ومسؤولين اقتصاديين آخرين وممثلين عن شركات تشيكية.

وقال رئيس الوزراء نوري المالكي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التشيكي ان الاتفاقيات الموقعة بين البلدين تضمنت التعاون في المجالات العسكرية والصناعات النفطية والميكانيكية، فضلاً عن تعزيز الجانب التجاري وتدريب الكوادر العراقية ومسالة الزمالات الدراسية.

وأضاف المالكي ان الشركات التشيكية ستلعب دوراً كبيرا في مجال إعادة اعمار البنى التحتية العراقية والاستثمار، مؤكداً ان الاستقرار الأمني الذي تشهده البلاد وتوفر البيئة الاستثمارية الملائمة شجع تلك الشركات على القدوم للعراق.

من جهته أكد رئيس الحكومة التشيكية بيتر نيتشاس ان زيارته ركزت على الجوانب الأمنية والعسكرية، إضافة الى الجوانب الاقتصادية والتجارية بين البلدين، مشيراً الى ان بلاده ستعمل خلال الفترة المقبلة على تجهيز العراق بطائرات عسكرية من طراز L159 مخصصة للتدريب.

وبين نيتشاس ان الحكومة التشيكية ستنطلق في تعاونها المقبل مع العراق من مشاريع سابقة لها فيه، وبخاصة ما يتعلق بإعادة العمل بخط إنتاج الجرارات الزراعية من طراز عنتر، مضيفاً ان بلاده تدعم العراق في كافة المجالات وتتوقع ان يكون له دور مؤثر في المنطقة.

ولجمهورية التشيك سفارة في بغداد، فضلا عن بعض الشركات التي تهتم بترميم الآثار وصيانة المنشآت النفطية وغيرها في مختلف أنحاء العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG