روابط للدخول

صحيفة كردية: إجتماعات الأحزاب قد تفضي الى اجراء انتخابات مبكرة


نقلت صحيفة جاودير الاسبوعية المستقلة عن وكيل وزارة البيشمركة في اقليم كردستان انور الحاج عثمان قوله انه يرى ان تخصيص ميزانية الاقليم لمبالغ لشراء الاسلحة يعتبر امرا جيد وانه كان على الحكومة اتخاذ هذا القرار بشكل اسرع. واضاف عثمان ان الحكومة العراقية لم تنفذ القوانين التي سنتها وانها لم تلتزم باضافة هذه القوات على ميزانية وزارة الدفاع، ولذلك والقول لوكيل وزارة البشمركة فان حكومة الاقليم لن تنتظر اكثر في عملية تسليح البيشمركة. ونقلت الصحيفة عن د فؤاد معصوم ان شراء اسلحة خفيفة ومتوسطة بهدف حماية حدود الاقليم امر لا يتعارض مع الدستور الذي يحضر فقط شراء الاسلحة الثقلية والطائرات.

جاودير كتبت ايضا ان من المتوقع ان تفضي الاجتماعات بين احزاب السلطة والمعارضة الى اجراء انتخابات مبكرة.. واضافت الصحيفة ان من المرجع ان يعقد اجتماع خماسي بين احزب الطرفين خلال ايام للتباحث في القضايا الهامة في الاقليم وان كل من السلطة والمعارضة قد اعدت مشروعها الخاص لطرحه في الاجتماع والتباحث حوله. ونقلت الصحيفة عن مراقب سياسي قوله ان تحليل ما تصرح به كل الاطراف يفضي الى ان خيار اجراء انتخابات مبكرة امر يحضى برضى الاطراف كلها..

صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان تناولت هذا الموضوع ونقلت عن محمود محمد عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني ان مسألة حل الحكومة تمثل خط احمر لا يمكن القبول بتجاوزه لدى تحالف احزاب السلطة مؤكدا على ان اجتماع الاطراف الخمسة سيكون من اجل الحوار ومطالبا وسائل الاعلام المختلفة ان تتعامل بمسؤولية مع الوضع. وشدد محمد على ان مصالح الجميع ومصالح الاقليم ستكون في صلب اهداف الحوار وبعيدا عن فتح الذملفات القديمة .

صحيفة جتر الاسبوعية المستقلة كتبت ان من المنتظر ان تعلن احزاب وشخصيات يسارية قديمة في مؤتمر عن توحيد صفوفها وتشكيل حزب سياسي يحمل اسم (حزب العمل اليساري الكردستاني) ونقلت الصحيفة عن جلال الدباغ وهو مناضل قديم في الحزب الشيوعي في جنوب كردستان قوله ان الاطراف المشاركة هي الحزب اليساري الكردستاني وحزب العمل لاستقلال كردستان وجماعات من كوادر الحزب الشيوعي الكردستاني)، واضاف ان المؤتمر التوحيدي سيجري في كركوك بين ممثلي الاطراف المشاركة بهدف جعل القوى اليسارية قريبة من بعضها البعض

كتبت صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق ان جواب حكومة قليم على اعتراضات البرلمانيين على الميزانية لم يرضهم . واضافت الصحيفة انه بالرغم من ان البرلمان الكردستاني صوت في جلسته الخامسة على عدم اعادة الميزانية الى الحكومة وان يجري حل المشاكل بخصوصها داخل البرلمان الا ان جواب الحكومة لم يرض البرلمانيين. وكان وزير المالية في الاقليم بايز طالباني قد اكد للبرلمانيين ان واردات بيع النفط الاسود سيجري جمعها في صندوق وتخصيصها مثلما جرى في العام الماضي لانجاز مشاريع خدمية في الاقليم.
XS
SM
MD
LG