روابط للدخول

تنويعات تراثية في الحفل السنوي لمعهد الدراسات الموسيقية


جانب من الحفل السنوي لمعهد الدراسات الموسيقية

جانب من الحفل السنوي لمعهد الدراسات الموسيقية

على قاعة الرباط اقام معهد الدراسات الموسيقة حفله السنوي الموسيقي الموسع بحضور عدد من المثقفين والسياسيين ومحبي الموسيقى والطرب الشرقي.
فقرات الحفل الذي إمتد الى اكثر من اربع ساعات، تضمنت اعمالاً موسيقية متنوعة للعزف المنفرد والجماعي واغاني حديثة وتراثية وموشحات ومقطوعات فلكلورية بمشاركة طلبة ومدرّسي المعهد.

ولم يخلُ الحفل الذي يقام سنويا بمناسبة تخرج دفعة جديدة من طلبة المعهد من تويعات المقام العراقي والبستات باصوات متمكنة لطلبة يحاولون الحفاظ على التراث واحياء هذا الفن الذي يعتبر هوية العراق الموسيقية والابداعية.
واوضح المشرف على تنظيم الحفل الفنان علي خصاف، وهو من مدرسي معهد الدراسات الموسيقية انه تم التركيز هذا العام على التراث العراقي عبر تقديم اعمالهم بصياغة جديدة واسلوب توزيع موسيقي مبتكر.
ونبّه خصاف الى ضرورة الاهتمام بالالات الموسيقية التراثية العراقية واهمها السنطور والجوزة والعود والناي التي يخشى عليها من الانقراض لعدم الاهتمام الفعلي بقيمتها الوطنية والتراثية والابداعية. وأشار الى ان المعهد يفتقر الى ابسط الاحتياجات لادامة تواصله في تقديم نماذج اخرى من المبدعين، لافتاً الى إمكانية أن يكون هذا الحفل المميز ذو الخصوصية العراقية التراثية قد جاء لتنبيه الحكومة والمسؤولين الى ضرورة الالتفات الى هذا الكنز الجمالي وتحسين تقديم العون والخدمات لطلبته واساتذته.

وتعاطف الجمهور مع فقرات الحفل الموسيقي الغنائي الذي تضمن فقرات منوعة شملت الوان من الغناء التراثي والبدوي والعزف المشترك لفرق فنية تشكلت من طلبة واساتذة المعهد، كما ارتفعت اصوات الطلبة المطربين باغاني عراقية قديمة لسليمة مراد ووحيدة خليل وناظم الغزالي، واشتركت المجاميع في ترديد اغاني وطنية بروح جماعية الهبت حماس الحاضرين.
وقدم وكيل وزير الثقافة فوزي الاتروشي الهدايا على الطلبة والاساتذة المتميزين مشيدا بدور معهد الدراسات الموسيقية على الحفاظ على التراث العراقي الاصيل ومؤكدا دعم الوزارة بكل ما تملك من امكنيات لانجاح وتنمية مواهب طلبة بهذه القدرات التي وصفها بالرائعة والتي تستسحق الاحتضان والمباركة
واعرب الطلبة المتخرجون عن سعادتهم بتعاطف الجمهور مع ما قدموه من اعمال حاولوا فيها التذكير بمواهبهم وبما اتقنوه من عزف وتلحين وغناء اصعب المقامات والالوان الغنائية على مدة خمس سنوات من الدراسة الاكادمية، متمنين ان تتحرك القنوات الفضائية والاذاعات لعرض اغانيهم ومقطوعاتهم الموسيقية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG