روابط للدخول

بغداد:توتر امني مع بدء الامتحانات الوزارية للمدارس الابتدائية


وسط توتر للحالة الامنية في بغداد توجه نحو نصف مليون من تلاميذ المدارس الابتدائية الى قاعات الامتحان الوزاري.

عدد من التلاميذ الذين التقتهم اذاعة العراق الحر بعد انتهاء الامتحان اعربوا عن استيائهم من صعوبة الاسئلة وشكو من الحر الشديد في قاعات الامتحان.
واكد التلميذ محمد فاضل ان اليوم الاول للامتحان لم يكن موفقا بسبب الانفجارات فضلا عن ان غياب وسائل التبريد او حتى المراوح و الماء الصالح للشرب عن قاعات الامتحان.

ووصفت التلميذة هبة سلمان هي الاخرى يومها الاول بالعصيب نتيجة الحر الشديد وغياب الماء والتبريد رغم وعود وزارة التربية بتوفيرها.
وقالت السيدة وسن محمد وهي مديرة احدى المدارس الابتدائية في جانب الكرخ ان الانفجارات التي دوت منذ ساعات الصباح الاولى كان لها اثر سلبي على اداء الطلاب الذين اصابهم الخوف، كما ان غياب الكهرباء زاد من صعوبة الوضع في قاعات الامتحان.

الى ذلك اعلن المتحدث باسم وزارة التربية وليد حسين ان الوزارة خصصت لكل مديرية من المديريات التابعة لها نحو ثلاثين مليون دينار لتوفير الماء والوقود اللازم لتشغيل المولدات في حال انقطاع التيار الكهربائي.
XS
SM
MD
LG