روابط للدخول

وزارة الصحة: نحو ربع العراقيين خارج الخدمات الصحية


مبنى وزارة الصحة العراقية عام 2009

مبنى وزارة الصحة العراقية عام 2009

يعاني العراقيون من تراجع الخدمات الصحية المقدمة لهم سواء على صعيد المستشفيات او المراكز الصحية في بعض مناطق بغداد، ما دفع المواطنين الى الامتعاض جراء هذا التراجع.

وأكد المواطن مالك عطا ان الخدمات الصحية التي تقدمها بعض المراكز
تكاد تكون معدومة، خصوصا في جانب الكرخ، في حين أوضح الشاب سنان عبد الله ان اقرب مستشفى من محل سكناه يمكنه استقبال الحالات الطارئة يبعد اكثر من عشرين كيلو مترا عن منزله مؤكدا ان جميع المراكز الصحية تغلق ابوابها بعد انتهاء اوقات الدوام الرسمي.

الى ذلك اوضح المفتش العام في وزارة الصحة الدكتور عادل محسن ان دراسة اجرتها الوزارة لمعرفة اداء المؤسسات الصحية في عموم العراق أطهرت ان نحو 20% من العراقيين هم خارج الخدمة الصحية، مؤكدا ان الوزارة بدات باتخاذ تدابير سريعة لحل هذه المشكلة من خلال العمل بمراكز صحية متنقلة لتصل خدماتها الى القرى والارياف النائية.

عضوة لجنة الصحة في مجلس النواب الدكتورة ايمان الحسن اكدت ان النسبة التي اعلنتها وزارة الصحة هي أقل من الواقع بكثير أما الحل من وجهة نظرها فيكمن في اقرار قانون الضمان الصحي الذي انتهى مجلس النواب من قراءته الاولى، لكنها استدركت قولها: ان هذا الامر صعب التحقيق نظرا لغياب التوافقات السياسية.

المزيد في الملف الصوتي المرفق.
XS
SM
MD
LG