روابط للدخول

أصداء خطاب الربيع العربي في الشارع المصري


الرئيس الأميركي باراك أوباما أثناء إلقاء خطابه

الرئيس الأميركي باراك أوباما أثناء إلقاء خطابه

رحب مصريون بخطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما، لكن لهجة المتشكك في الموقف الأميركي كانت تغلّف تعليقاتهم التي رصدتها اذاعة العراق الحر فور انتهاء الخطاب الخميس.

ويبدو ان أهم ما يتفق عليه الجميع في الشارع المصري يتمثل في أن هناك ضرورة ملحة وأساسية لدور أميركي مفقود خاصة في عملية السلام في الشرق الأوسط، وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وعلى الصعيد المصري ورغم الترحيب بإعلان أوباما تخفيف الديون المصرية بإسقاط مليار دولار، ومساعدة الاقتصاد المصري بمليار أخرى، غير أن الرأي العام المصري المتشكك في القاهرة يسأل دائما عن المقابل لهذه المساعدات، ويصل الأمر في جانب من الشارع المصري إلى حد رفض المساعدات الأميركية إن كانت تعني التدخل بالشؤون الداخلية المصرية.

ويرى الرأي العام في مصر ان لا حلَّ في الملف الفلسطيني العصي على التصديق في إمكانية الحل، بدون وجود ضامن، وأن الضمان الأهم يجب أن يكون لصالح أمن الشعب الفلسطيني، قبل ضمان أمن إسرائيل التي تمتلك القوة في مواجهة شعب أعزل معظم الوقت.

تداعيات الخطاب لن تتوقف، لكنها ستكون مثار تحليل وجدل في أوساط الرأي العام والمحللين في مصر على حد سواء، ربما لبضعة شهور مقبلة بالنظر لأهمية ما طرحه الرئيس الأميركي باراك أوباما.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG