روابط للدخول

مطالب جماهيرية بتحسين الخدمات في نينوى


من تظاهرة إحتجاج في الموصل

من تظاهرة إحتجاج في الموصل

طالب شيوخ عشائر وناشطون في محافظة نينوى باقالة المحافظ واعضاء مجلس المحافظة ضماناً لتحقيق المطالب الجماهيرية بتحسين الامن والخدمات.
وقال ممثل عشائر نينوى الشيخ صباح العبد الله ان ضعف الخدمات المقدمة لاهالي المحافظة نينوى كان واحداً من جملة اسباب دفعت عدد من شيوخ العشائر والناشطين المدنيين الى مؤتمر موسع شهدته مدينة الموصل، مضيفاً:
"تعاني محافظة نينوى ومنذ عدة سنوات من تردٍّ كبير في الخدمات وتفشي البطالة والارهاب والفساد، ودون ان تستطيع الادارة المحلية معالجة هذه الازمات، لذا يؤكد المواطنون اليوم على ضرورة التغيير، يطالبون باقالة المحافظ واعضاء مجلس المحافظة، فضلاً وإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد واطلاق سراح المعتقلين وغير ذلك، ونحن سنستمر بالتظاهر والاعتصام السلمي الذي اقره القانون حتى تحقيق مطالب الجماهير هذه".

ورداً على مطالب المؤتمرين باقالة المحافظ واعضاء مجلس المحافظة، اكد المتحدث بإسم محافظة نينوى قحطان سامي بعدم جواز ذلك قانوناً، كونهم جاءوا بانتخابات شرعية، حسب قوله، مشيراً الى ان بعض المطالب يتوقف تنفيذها على الحكومة المركزية وليس المحلية، كصرف الرواتب المتاخرة وازمة الكهرباء والبطاقة التموينية وغيرها، ولفت الى ان المحافظة فاتحت مجلس النواب اكثر من مرة بخصوص اطلاق سراح المعتقلين.

من جهته أكد نائب قائد عمليات نينوى اللواء الركن عبد الله محمد على ضرورة اطلاق سراح المعتقلين وفق القانون، وبعد التأكد من براءتهم، مضيفاً:
"العديد من مطالب المؤتمرين، نجن كقوات أمنية لا نوافق عليها، ففيما يتعلق بالمعتقلين، هناك قتلة ومجرمون نصرُّ على محاسبتهم وفق القانون، وهناك لجان من بغداد تحقق بملفات المعتقلين وتطلق سراح الابرياء منهم".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG