روابط للدخول

صحيفة بغدادية: ناشطات يناقشن فكرة تأسيس حزب سياسي للنساء فقط


تواصل الصحف البغدادية متابعتها لملفات الفساد وهذه المرة في سفارات العراق بالخارج، اذ نقلت صحيفة "المشرق" عن عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان آلا طالباني انهم لم يتسلموا رسمياً ما يثبت وجود فساد في السفارات العراقية. لتأتي هذه التصريحات على خليفة ما نشر في الموقع الرسمي لهيئة علماء المسلمين في العراق من ان السفارة العراقية في لندن قامت ببيع دعوات زفاف الأمير ويليام على الأميرة كيت ميدليتون عبر المزايدة العلنية.

ويبدو ان ملفات الفساد ايضاً تلاحق نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، إذ كشفت النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي في تصريح لصحيفة "المشرق" عن وجود رؤية وتوجه برلماني لسحب الثقة عن الخزاعي عبر استجوابه داخل البرلمان بشأن ملفات فساد خلال توليه سابقاً وزارة التربية. مشيرةً الى ان اصواتاً عديدة في ائتلاف دولة القانون والكتلة الصدرية هي الاخرى لديها ملفات ضد نائب الرئيس.

ومع الحديث عن مطالبة عدد من العشائر العربية والكردية، ومنظمات المجتمع المدني في الموصل بإقالة محافظة نينوى وحل مجلس المحافظة فيها. نقلت صحيفة "العالم" عن أمير قبائل شمر الشيخ فواز الجربا قوله ان اسباب تلك المطالبة تعود الى سوء ادارة الحكومة المحلية. مؤكداً أن مجلس محافظة الموصل والمحافظ اثيل النجيفي، يتحملان مسؤولية عزل المدينة سواء عن الحكومة المركزية او عن اقليم كردستان، لافتاً الى ان سوء ادارة مجلس المحافظة ادى الى نشوب خلافات داخل كتلة الحدباء التي يتزعمها النجيفي نفسه، بسبب استئثارها بجميع المناصب الادارية في المدينة.

وتابعت الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان" تناقض وجهات نظر الناشطات والبرلمانيات حيال فكرة تأسيس حزب سياسي لكن للنساء فقط. اذ اشارت الصحيفة الى ان المعارضين للفكرة يسوغون اعتراضاتهم عليها بصعوبة وعدم استقرار الاوضاع السياسية وممانعة الظروف الاجتماعية السائدة .. فيما اكد المؤيدون اهمية تأسيس حزب نسوي لتحقيق اهداف وحماية مصالح شريحة كبيرة من المجتمع. هذا واضافت الصحيفة رأي النائبة عن الكتلة العراقية ميسون الدملوجي بان على المرأة ان تتسلم مناصب قيادية في داخل الاحزاب التي يترأسها الرجال دون ان تشجع انفصال المراة في حزب خاص بها.
XS
SM
MD
LG