روابط للدخول

ثلاثة إنفجارات تهز التوافق السياسي في كركوك


عناصر من الأمن العراقي يتفحصون موقع أحد الإنفجارات في كركوك

عناصر من الأمن العراقي يتفحصون موقع أحد الإنفجارات في كركوك

بلغت حصيلة ضحايا انفجارات متعددة شهدتها مدينة كركوك صباح اليوم (الخميس) الى 29 قتيلا و90 جريحاً.
وكان الانفجار الأول لعبوة لاصقة وقع داخل مرآب للسيارات بالقرب من مديرية شرطة كركوك، وعندما تجمّع عدد من رجال الشرطة حول المكان للتحقيق، انفجرت سيارة مفخخة كانت مركونة بالقرب منهم، ما زاد من عدد القتلى، وقال مدير صحة كركوك الدكتور صديق عمر ان الضحايا هم من الشرطة والمدنيين


واستهدفت التفجير الثالث مقر مديرية التحقيقات الجنائية بالقرب من مبنى محافظة كركوك، الذي ادى الى وقوع اضرار مادية جسيمة فيه ونجاة مدير الدائرة.

ويشير عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك علي مهدي الى وجود معلومات مسبقة بخصوص استهداف كركوك، ولفت الى ضرورة تقوية الجهاز الاستخباري، وتشكيل قوة امنية من ابناء كركوك، والتنسيق بين الأجهزة الأمنية العاملة في المحافظة.


من جهته سارع المجلس السياسي العربي الى إصدار بيان ندد فيه بعملية استهداف مواطني كركوك، واشار فيه الى وجود ثغرات في الجهاز الأمني والقائمين عليه، كما استنكر عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني خالد شواني الحادثة، مؤكداً انها لن تؤثر على معنويات ابناء كركوك.


وكما هو الحال في المرات السابقة، انفجارات عديدة تعقبها تنديدات من جميع الأطراف، ادت الى تزايد قلق المواطنين والسياسيين على حد سواء.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG