روابط للدخول

مراقب:علاقات واشنطن وبغداد ستشهد تغييرا كبيرا


عراقيون يتابعون خطاب اوباما في القاهرة 2009

عراقيون يتابعون خطاب اوباما في القاهرة 2009

من المنتظر أن يلقي الرئيس الأمريكي باراك اوباما الخميس خطابا حول الأحداث الجارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وسياسة الولايات المتحدة في المنطقة.

ويأتي خطاب اوباما بعد نحو سنتين من خطاب مماثل له ألقاه في القاهرة العام 2009، إلا ان المتغيرات التي تشهدها المنطقة، وزوال العديد من الأنظمة العربية خلال العام الجاري ربما ستلقي بظلالها على خطاب الرئيس الأمريكي هذه المرة بحسب مراقبين.

وتوقع رئيس المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية واثق الهاشمي ان تكون سلسلة الثورات والاحتجاجات الشعبية، التي يشهدها الشرق الأوسط، فضلا عن ازدياد النفوذ الايراني في المنطقة ان تكون بين الملفات التي سيتناولها خطاب الرئيس اوباما.

أما فيما يتعلق بالعراق فتوقع الهاشمي ان يشهد الموقف الأمريكي تغيرا ملحوظا مقارنة ببداية تولي اوباما السلطة، مضيفا ان هذا التغير سيكون باتجاه الإبقاء على قوات أمريكية في العراق استجابة لضغوط إقليمية وداخلية.

واشار أستاذ كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد حيدر علي الى ان علاقات الولايات المتحدة بالعراق ستشهد تغييرا كبيرا خلال الفترة المقبلة، لان واشنطن تدرك جيدا ان العراق سيكون له دور مؤثر في المنطقة لجهة خلق توازنات فيها مستقبلا.

أما الشارع العراقي فقد تباينت آراؤه بشأن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق خلال السنتين الماضيتين، إلا ان مواطنين التقتهم إذاعة العراق الحر فضلوا عدم ترك واشنطن العراق نهائيا سواء على صعيد الإبقاء على بعض جنودها فيه، أو الاستمرار بتقديم الدعم السياسي والاقتصادي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG