روابط للدخول

مؤسسات الإتصالات تجتمع في أربيل للربط بشبكة وطنية


جانب من أحد الإجتماعات

جانب من أحد الإجتماعات

عقدت وزارتا الاتصالات في الحكومة الاتحادية ببغداد، وفي اقليم كردستان العراق، وهيئة الاعلام والاتصالات العراقية، سلسلة اجتماعات في مدينة اربيل للتوصل الى تفاهمات مشتركة وايجاد حلول لقضية الاتصالات، واعادة ربط العراق ببعضه مرة اخرى بشبكة اتصالات تشمل البلاد برمتها.

يشار الى ان عدداً من شركات الاتصالات تعمل في اقليم كردستان فقط بسبب انقطاع الاتصالات الحاصل بين الاقليم والحكومة الاتحادية خلال السنوات المنصرمة، الأمر الذي اثر في مجال الترددات والاتصالات في العراق.
وزير الاتصالات العراقي محمد توفيق علاوي أكد في حديث لاذاعة العراق الحر التوصل الى تفاهمات مشتركة خلال هذه الاجتماعات لمعالجة المشاكل في مجال الاتصالات، واضاف:
"اصبح هناك اتفاق في الكوابل الارضية والمايكرويف لربط الاقليم بالمناطق العراقية الاخرى، وكذلك البريد السريع، وايضا حدث تفاهم من اجل السير بهذه الخطوات قدما في خدمة البلاد، وهذا اللقاء كان تتويجاً لعدة لقاءت اخرى، وشكلنا لجان مشتركة بين الطرفين".

من جهته قال وزير الاتصالات والنقل في حكومة اقليم كردستان العراق انور جبلي شابو ان المشكلة التي يعاني منها الاقليم تتمثل باعتراض هيئة الاتصالات العراقية على ربط شركات الهاتف النقال المرخصة فقط في الاقليم مع الشركات الوطنية العراقية للهواتف النقالة.
ويؤكد رئيس هيئة الامناء في هيئة الاعلام والاتصالات العراقية صفاء الدين ربيع على ضرورة التنسيق في مجال الاتصالات لوجود شركات في الاقليم لا علم لهيئة الاتصالات بها، واضاف:
"هناك ترددات مشتركة وهناك شركات وطنية تعمل في العراق ولكن في العراق لا توجد لدينا تفاصيل حول الشركات ويجب التنسيق مع وزارة الاتصالات في الاقليم .. هناك انقطاع تم خلال الفترة السابقة نتيجة الظروف التي مرت بها الهيئة في اعوام 2007 و2008 ونحن الان نسعى لاعادة التواصل واعادة اللحمة وفهم ما يجري في الاقليم من منح تراخيص للشركات والترددات، وهناك فهم بين الهيئة والاقليم لتكون نقطة إنطلاق للبدء بمرحلة جديدة".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG