روابط للدخول

وزير: أرض العراق تضم اكثر من 133 مقبرة جماعية


مقبرة جماعية في كربلاء

مقبرة جماعية في كربلاء

استغل رئيس الوزراء نوري المالكي احتفالية اليوم الوطني للمقابر الجماعية في العراق ليؤكد من خلالها ان الحكومة لا يمكن ان تتصالح مع الذين تسببوا في قتل العراقيين ودفنهم في مقابر جماعية.

وانتقد المالكي في كلمة له خلال احتفالية اقامتها وزارة حقوق الانسان الاثنين ببغداد الاصوات الداعية الى اعادة من وصفهم بمرتكبي الجرائم الى مؤسسات الدولة، ولفت الى ان العملية السياسية في العراق مهددة بسبب وجود بعض القوى التي لاتزال تؤمن بتاريخ وفكر النظام العراقي السابق، داعياً في الوقت نفسه القوى السياسية كافة الى اجراء مزيد من الحوارات لحل الخلافات فيما بينها احتراما لضحايا المقابر الجماعية.

واكتشفت في العراق مئات المقابر الجماعية بعد عام 2003 تعود معظمها الى عام 1991، اثر قيام النظام السابق بتنفيذ حملات اعتقال وتصفية جماعية لمئات الآلاف من المواطنين.

ويبين وزير حقوق الانسان محمد السوداني ان أرض العراق تضم اكثر من 133 مقبرة جماعية، الا ان وزارة حقوق الانسان لا تمتلك الكوادر والاجهزة المتخصصة لمعالجتها، محذراً من ان هذا الامر يعني ان العراق يحتاج الى سنين طويلة للانتهاء من فتح جميع المقابر، وبالتالي عدم القدرة على تحديد هوية الضحايا في المستقبل.

من جهته ينتقد رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب سليم الجبوري عدم جدية الحكومة العراقية في انصاف ضحايا المقابر الجماعية رغم مرور ثمان سنوات على سقوط النظام السابق، داعياً الى عدم استغلال هذا الملف لاغراض سياسية والعمل بجد لتعويض اهالي الضحايا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG