روابط للدخول

صحيفة بغدادية: نصف النواب تغيبوا عن جلسات البرلمان في نيسان


تباينت الآراء حول الموقف العراقي من الكويت على خلفية الحديث عن مشروع انشاء ميناء كويتي على الخليج العربي، ففي تصريح لصحيفة "العالم" اكد النائب عن كتلة الاحرار امير الكناني عدم دقة ما يتردد بشان انضمام كتلة الاحرار الى تكتل حماية الحدود العراقية الذي دعت اليه كتلة العراقية البيضاء، لكن الكناني افاد في نفس الوقت بان أعضاء من الاحرار انضموا الى التكتل المذكور بشكل شخصي وبصورة فردية. في حين حذرّ النائب عن دولة القانون علي الشلاه من ان تأخذ الامور طابعاً عاطفياً من خلال التصعيد الاعلامي على غرار ما حصل مع البحرين. واعرب الشلاه في حديث للصحيفة عن اعتقاده بان المشكلات من هذا النوع يجب ان تحل وفق حوار مباشر بين وزارتي خارجية العراق والكويت، وبشكل اشمل يحبذ ان يكون بين حكومة الدولتين.

صحيفة "المشرق" من جهتها نشرت تفاصيل وخفايا حادثة هروب سجناء القصور الرئاسية في البصرة، وتقول ان رئيس لجنة تقصي الحقائق النائب اسكندر وتوت يكشف للصحيفة عن ان التحقيقات افضت الى الضباط المتورطين بمساعدة المعتقلين على الفرار بضمنهم مدير الخلية الاستخبارية في محافظة البصرة العميد حازم قاسم.

وتكشف مصادر في مجلس النواب لجريدة "الصباح الجديد" ان 50% إلى 60% فقط من مجموع أعضاء المجلس حضروا جلساته خلال شهر نيسان الماضي، وهو ما يعني أن نحو مائة نائب تغيّبوا عن هذه الجلسات. وبحسب هذه المصادر فإن غياب هذا العدد الكبير يكاد يكون شبه دائم منذ ان بدأ المجلس دورته الأخيرة مع تغير بعض الأسماء في كل جلسة. فيما النائب عن دولة القانون سامي العسكري حمّل رئاسة البرلمان مسؤولية هذه الظاهرة، مشيراً في حديثه للصحيفة الى ان قرارات تغريم النواب المتغيبين مفعلة، غير ان تطبيقها فيه شيء من المحاباة لبعض الشخصيات.

وتناولت صحيفة "المدى" رفض أعضاء مجلس النواب فكرة إلغاء عطلتهم باعتبارها حقاً دستورياً. في وقت اكدّ مقرر المجلس محمد الخالدي شعور البرلمانيين بإرهاق كبير لا سيما بعد تظاهرات 25 شباط، حيث زاد الضغط على أعضاء المجلس، والبرنامج كان يحتم عليهم الدوام في المجلس لثمانية أيام ومن ثم النزول أسبوعاً كاملاً إلى محافظاتهم من اجل متابعة مطالب الشعب.
XS
SM
MD
LG