روابط للدخول

ندوة تناقش استراتيجية الإستثمار الزراعي في ديالى


بستان حمضيات في بعقوبة

بستان حمضيات في بعقوبة

ناقش مسؤولون ومختصون في ندوة بديالى استراتيجية الخارطة الاستثمارية الزراعية وكيفية منح الاجازات للمستثمرين في القطاع الزراعي والجدوى الاقتصادية المتوخاة منها.

وقال محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي الذي حضر الندوة مع عدد من المختصين في الشأن الزراعي ان الندوة جاءت لشرح اهمية الاستثمار في القطاع الزراعي في المحافظة، وتوفير مساحات خضراء تحقق الامن الغذائي للمواطن فيها، مبينا ان الزراعة تواجه اليوم تحديات كبيرة تتمثل بشح المياه وغلاء اسعار المبيدات ومستلزمات الانتاج الزراعي، لافتاً الى ان الاستثمار يمثل الحل الناجع لانقاذ الواقع الزراعي والعودة بالمحافظة الى سابق عهدها باعتبارها سلة العراق الغذائية.

واضاف المهداوي ان شح المياه هو السبب الرئيس وراء توجه المحافظة نحو الاستثمار في القطاع الزراعي، مشيراً الى ان الشركات الاستثمارية ستتبع طرقاً حديثة في الارواء، مطالبا مجلس النواب بسن تشريعات تسهل عمل الشركات الاستثمارية في القطاع الزراعي وغيره من القطاعات الاخرى.

ويواجه الاستثمار في ديالى عقبات كبيرة اهمها الوضع الامني المتردي في اغلب مناطق المحافظة، بالاضافة الى عدم وجود بنى تحتية تتناسب ومتطلبات المستثمرين، وتقول عضوة مجلس النواب العراقي عن محافظة ديالى ناهدة الدايني ان المحافظة تأخرت كثيرا في مجال الاستثمار، ولم تمنح الا اجازات معدودة للمستثمرين، متهمةً جهات لم تسمها بأنها تقف عائقاً امام المسثمرين والشركات الاستثمارية بالعمل في المحافظة.

ونوقشت خلال الندوة اهم التحديات التي تواجه الزراعة في المحافظة كشح المياه وقلة الدعم الحكومي للمزارعين، ويذكر مدير الموارد المائية في ديالى باسم مجيد ان منسوب المياه في بحيرة حمرين انخفض خلال الفترة الاخيرة بسبب قلة الايرادات المائية من سد دربندخان، بالاضافة الى قلة الامطار في المحافظة، مبينا ان كمية المياه في البحيرة تكفي لسد حاجة المحافظة من مياه الشرب وسقي البساتين، مطالبا المزارعين بعدم التجاوز على الحصص المائية في الجداول.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG