روابط للدخول

العراق يطلق بالتعاون مع الصحة العالمية برنامجاً لسلامة الطرق


أحد شوارع مدينة البصرة

أحد شوارع مدينة البصرة

أطْـلَـقَ العراق أخيراً برنامجَ عملٍ للسنوات العشر المقبلة من أجل السلامة على الطُرق متعهداً بخفض مستوى الوفيات المرورية بحلول عام 2020 وفقاً لالتزاماته بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الخاص بهذا الموضوع.

وفي بيانٍ صحفي لهذه المناسبة، ذكرت منظمة الصحة العالمية WHO في الحادي عشر من أيار أن حوادث المرور تُـعتَبر من الأسباب الرئيسية للوفيات في العراق إذ أدت إلى وفاة نحو 75000 شخص بين عاميْ 1979 و2005. وفي عام 2005، على سبيل المثال، سُجّلت 1789 حالة وفاة ناجمة عن حوادث المرور رغم القيود المفروضة على الحركة بسبب الوضع الأمني آنذاك.

ونقل البيان عن تقرير وزارة الصحة السنوي لعام 2009 "أن حصيلة الإصابات من حوادث الطرق في العراق تزيد بما يقرب من أربعة أضعاف على حصيلة أعمال الإرهاب."
في أحد شوارع بغداد

برنامجُ السنوات العشر للسلامة المرورية خلال 2011- 2020 أُطـلِقَ بجهدٍ مشترك بين وزارتيْ الصحة والداخلية وسلطات إقليم كردستان وبتعاونٍ مع منظمة الصحة العالمية التي أوضَح ممثلها في العراق سيد جعفر حسين أنه جاء نتيجة لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة "وأنه يوجز خطوات تحسين السلامة على الطرق وسلامة السيارات، ويعزز خدمات الطوارئ، ويطوّر إدارة سلامة الطرقات".

وأضاف المسؤول الدولي أن البرنامج يدعو إلى "تعزيز وإنفاذ التشريعات الخاصة باستخدام الخوذات وأحزمة الأمان ومقاعد السلامة الخاصة بالأطفال وتجنّب السرعة أثناء القيادة". كما أعلن أن منظمة الصحة العالمية ستلعب دوراً في تنسيق الجهود العالمية على مدى السنوات العشر المقبلة، وستراقب التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف العقد على الصعيدين الوطني والدولي.

ولمزيدٍ من المعلومات، أجريتُ مقابلة مع الدكتور فارس بني الطبيب الاختصاص في منظمة الصحة العالمية – مكتب العراق الذي تحدث عن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن السلامة على الطرق وأهمية البرنامج العراقي للسنوات العشر المقبلة بمختلف نواحيه الصحية والاجتماعية والقانونية والتربوية. وأجاب عن سؤال يتعلق بأسباب العدد الكبير في إصابات حوادث المرور التي سُجّلت في العراق خلال الأعوام الماضية.

وفي ردّه على سؤال آخر، أكد أهمية مراجعة وتعزيز القوانين والتشريعات العراقية الرامية إلى توفير السلامة على الطرق مشيراً إلى ضرورة تضافر الجهود الوطنية في مختلف قطاعات النقل والصحة والتعليم والاتصالات ووسائل الإعلام بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني من أجل إنقاذ الأرواح وتعزيز الخدمات المقدّمة لضحايا حوادث الطرق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقابلة مع الدكتور فارس بني الطبيب الاختصاص في منظمة الصحة العالمية – مكتب العراق.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG