روابط للدخول

سياسيون في البصرة: مشروع ميناء مبارك الكويتي استفزازي


المجلس السياسي لمحافظة البصرة

المجلس السياسي لمحافظة البصرة

وصف مسؤول في الحكومة المحلية وسياسيون في البصرة مشروع ميناء مبارك الكويتي الذي بوشر في إنشائه بالاستفزازي.

وطالب اخرون الحكومة الاتحادية بالاسراع في تنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير الذي وضع الحجر الاساس له العام الماضي.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة البصرة الشيخ احمد السليطي ان الغرض من انشاء الميناء الكويتي هو اجهاض مشروع ميناء الفاو الكبير، موضحا أن المشروع الكويتي يشكل خطورة على مصالح الشعب العراقي.

واضاف السليطي ان مشروع ميناء مبارك الكويتي يكشف عن اسباب تاخر انشاء ميناء الفاو الكبير، متهماً العديد من السياسيين بانهم "باعوا ضمائرهم، وتواطئوا مع بعض دول الجوار، ووقفوا دون تنفيذ مشروع الميناء العراقي".

فيما قال عضو المجلس السياسي في محافظة البصرة عباس الجوراني ان المشروع الكويتي يكشف في بعض اوجهه عجز التنفيذيين العراقيين عن انشاء مشروعهم، ذلك لان دول الجوار لا تنتظر افكاراً مخطوطة على الورق لتوقف هي الاخرى مشاريعها.

واضاف الجوراني ان الكويت لا تحتاج الى مثل هذا المشروع لما تمتلكه من مساحات بحرية كبيرة، ووصف المشروع الكويتي بانه قنبلة موقوتة لاجيالنا المقبلة، بدلا من اعطائها فسحة من السلام حسب رأيه.

ورأى عضو المجلس السياسي فلي محافظة البصرة عبد الباقر العبادي ان المشروع الكويتي يلحق ضرراً بالعلاقات بين الدولتين.

ووصف العبادي المشروع بأنه "سوء نية من الجانب الكويتي لتدمير الاقتصاد العراقي حيث كنا نأمل من دولة الكويت ان تقف الى جانب ابناء الشعب العراقي"، موضحا "ان الشكوك كانت في محلها حول ان الكويت هي من يعطل اخراج العراق من احكام الفصل السابع".
وأكد عضو المجلس السياسي نصيف علي عبد الرضا "ان كل دولة حرة بتصرفها في اراضيها ومياهها ولكن بشرط ان لا تؤثر على الآخرين".

واخيراً رأى عضو المجلس السياسي مازن المازني "ان على الحكومة الاتحادية التدخل لالغاء تنفيذ مشروع الميناء الكويتي، واعادة ترسيم الحدود مع دولة الكويت والمباشرة بتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير".

واتهم المازني دولا اقليمية بعرقلة تنفيذ مشروع الميناء العراقي لانه يعطل كثيراً من الموانيء على حد قوله.

يذكر ان دولة الكويت بدأت في تنفيذ مشروع ميناء مبارك الكبير في السادس من نيسان الماضي ويقعى المشروع على الساحل الشرقي لجزيرة بوبيان، وان الكلفة الاجمالية للمشروع تقدر بـ870 مليون دينار كويتي وسينفذ المشروع على أربع مراحل تنتهي آخرها في عام 2016 ، فيما اعلنت وزارة الاشغال الكويتية في وقت سابق ان هناك مشروعا قد يربط الكويت والعراق والسعودية وايران وتركيا بسكة حديد تمر عبر جزيرة بوبيان.
XS
SM
MD
LG