روابط للدخول

تقارير دولية: 50% من المياه في العراق تُهدر


ناحية العزير

ناحية العزير

أكدت وزارة الموارد المائية ارتفاع حجم الاحتياطي المائي في العراق الى نسب كبيرة وبما يغطي حاجة البلاد خلال الموسم الزراعي المقبل.

وقال وزير الموارد المائية مهند السعدي في حديث لإذاعة العراق الحر ان موجة الإمطار التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية، فضلا عن تلك التي سقطت على حوضي دجلة والفرات في جنوب تركيا أسهمت في ارتفاع منسوب الماء خلف سد الموصل على سبيل المثال بنحو عشرين مترا.

وطمأن السعدي ان الموسم الزراعي المقبل في العراق لن يواجه مشاكل وخاصة ما يتعلق بزراعة الشلب الذي خصصت له مساحة 150 ألف دونم في محافظتي النجف والديوانية.

وحسب تقارير منظمات دولية للمياه فأن 50% من المياه في العراق تهدر بسبب التسرب وعدم كفاءة أنظمة التوزيع.

وفي هذا الإطار اوضح المحلل الاقتصادي باسم جميل انطوان أن العراق لايعاني
من شح المياه فعلا، بل من سوء استخدام الكميات المتيسرة، متمنيا أن يولَ اهتمامٌ اكبر لاستخدام تقنيات الري الحديثة، والتثقيف بترشيد استخدم المياه في مجال السقي والاستخدامات المنزلية.

وتعقيبا على ذلك قال وزير الموارد المائية ان الحكومة العراقية التفت الى هذه النقطة وستعمل على تشريع قانون جديد يلزم الفلاحين باستخدام تقنيات الري الحديثة وبالتالي التقليل من كمية المياه المهدورة.

وأكد الوزير العراقي ان القانون الجديد من شأنه القضاء على مشكلة شح المياه في العراق خلال السنوات المقبلة لأن أكثر من 80% من المياه الواصلة للعراق تستخدم في الزراعة.
XS
SM
MD
LG