روابط للدخول

نستهل "المشهد الرياضي" لهذا الاسبوع كالعادة بباقة من الأخبار المحلية.
**انتهى الاتحاد المركزي لكرة القدم من تسمية منتخب الشباب لخوض مباراتين وديتين مع منتخب شباب الكويت في التاسع عشر والحادي والعشرين من أيار في الكويت. ويأتي اللقاءان الوديان في اطار التحضير للتأهل الى نهائيات بطولة آسيا للشباب في عام 2012.

** يواصل فريق نادي دهوك بكرة السلة تحضيراته للمشاركة في نهائيات اندية آسيا التي تستضيفها الفيليبين من 28 ايار الى 6 حزيران. وسينتقل الفريق في التاسع عشر من ايار الى معسكر تدريبي في دبي قبل ان يتوجه الى الفيليبين.

**احرز العراق المركزي الثاني في الترتيب الفرقي لبطولة غرب آسيا المفتوحة للفنون القتالية في مصارعة السامبو والجوجيتسو التي أُقيمت مسابقاتها في مدينة جونية اللبنانية يومي السابع والثامن من أيار بمشاركة احدى عشرة دولة عربية. وكانت حصيلة العراق اثنتي عشرة ميدالية بينها ذهبيتان للبطل محمد هادي حسين.

**رشح اتحاد كرة اليد أربعة حكام للمشاركة في دورة دراسية لتطوير مستوى المراقبين والفنيين الآسيويين بكرة اليد التي ستقام في الإمارات العربية في حزيران. ويشارك الحكام العراقيون الأربعة في الدورة مع عدد كبير من الحكام الآسيويين.

** وضع الاتحاد العراقي لألعاب القوى حدا أدنى من الأرقام التأهيلية التي يتعين تسجيلها لمشاركة العدائين في الدورة العربية. ومن المتوقع ان يشارك العراق في الدورة بعشرين عداء وعداءة.

قضية في دائرة الضوء

تلقى الجمهور الكروي بفرحة عارمة قرار الاتحادات الخليجية لكرة القدم في اواخر عام 2010 اقامة بطولة خليجي 21 في مدينة البصرة. وانطلقت منذ صدور القرار اعمال التحضير للبطولة بخطى حثيثة. وأكدت البصرة بدعم من وزارة الشباب والرياضة في بغداد انها ستكون بمستوى التحدي ، وتستضيف بطولة كروية هيأت لها كل مستلزمات النجاح. ويتواصل العمل الآن لبلوغ هذا الهدف ببناء المدينة الرياضية والملعب الرئيسي. ودخلت الجهات المنفذة في سباق مع الزمن بزيادة ساعات العمل الى 24 ساعة في اليوم لانجاز اعمال الانشاء في مواعيدها. واعربت الوفود الخليجية التي زارت البصرة للوقوف على سير العمل عن ارتياحها لنسبة الانجاز التي بلغت 65 في المئة على المدينة الرياضية ومراحل متقدمة في المعلب الذي يتسع لنحو 65 ألف متفرج.

ثم دخلت السياسة على الخط. وبدأت طاحونة الشائعات والتكهنات تعمل بلا توقف على خلفية تصريحات أطلقها سياسيون عراقيون بشأن احداث البحرين. وفي هذه الأجواء وُضعت علامات استفهام على اقامة بطولة خليجي 21 في البصرة. وتحدثت وسائل اعلام عن احتمال الغاء البطولة بداعي وجود اليورانيوم هذه المرة.

اذاعة العراق الحر التقت نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود الذي أوضح ان الحكم على استضافة البصرة بطولة خليجي 21 سيصدر في ايلول المقبل حين يجتمع امناء سر الاتحادات الخليجية في المدينة ويتخذون قرارهم باعتماد معايير فنية وتنظيمية وانشائية. ونفى حمود كل ما تردد خلاف ذلك.

وكان وفد ضم امناء سر الاتحادات الخليجية زار محافظة البصرة في اوائل ايار واطلع على مراحل العمل في مشروع المدينة الرياضية. كما تجول اعضاء الوفد في المدينة والتقوا مسؤولين في حكومة المحافظة. واشاد امناء سر الاتحادات الخليجية بمستوى الانجاز مع ابداء بعض الملاحظات ، كما أوضح نائب رئيس اتحاد الكرة العراقي ناجح حمود.

رغم تفاؤل المسؤولين في الاتحاد المركزي لكرة القدم لاحظ امين عام اتحاد الصحافة الرياضية عمار طاهر ان الاتحادات الخليجية دعت الى نيل موافقة الاتحاد الآسيوي على بطولة الخليج التي لا يعترف بها الاتحاد الدولي "الفيفا" مشيرا الى مسؤولية الأجواء السياسية التي القت بظلالها على البطولة من وراء هذه الدعوة ، بحسب تعبيره.

ولكن نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود لفت الى ان الاتحاد الدولي "الفيفا" لا يتبنى بطولة الخليج في برنامجه لكن هذا يختلف عن القول ان الفيفا لا يعترف بها.
اقترح الاتحاد العراقي لكرة القدم ان تقام نهائيات خليجي 21 في الفترة الممتدة من 5 الى 18 كانون الثاني عام 2013. وأُقيمت بطولة خليجي 20 في مدينتي عدن وابين جنوبي اليمن في الفترة من 22 تشرين الثاني الى 5 كانون الأول عام 2010.

من المحافظات

يعتبر فن التصوير من اشكال التعبير بالغة الفاعلية. ويكفي التنويه بالقول الشهير ان الصورة تعادل ألف كلمة. فاللقطة التي تبدو جامدة في الصورة هي في الحقيقة حدث تمحوه الذاكرة لولا توثيقه بالعدسة. ويصح هذا بصفة خاصة على الأحداث الرياضية عندما تحفظ الصورة لحظة عبور العداء خط النهاية أو ايداع الكرة في شباك المرمى. وبذا يكون التصوير اداة تأرخة للمنجزات الرياضية. وشهدت محافظة دهوك في اقليم كردستان معرضا للصور الفوتوغرافية برعاية اللجنة الاولمبية في المحافظة يروي بالصورة مسيرة الحركة الرياضية في دهوك منذ ستينات القرن العشرين. مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

افتتحت اللجنة الأولمبية في محافظة دهوك معرض الصور الفوتوغرافية للمصور الرياضي قيس اسماعيل الذي يرويه فيه بالصورة مسيرة الحركة الرياضية. وأوضح قيس انه اراد من خلال هذا المعرض ان يمزج ما بين الصور القديمة للرياضة والرياضيين في محافظة دهوك والواقع الحالي الذي وصلت إليه الحركة الرياضية وإبراز أهم الانجازات التي جرت في المحافظة.

قيس قال انه بمعرضه هذا يحاول بناء قاعدة لأرشفة الرياضة في محافظة دهوك التي تعاني من نقص حاد على هذا المستوى وخاصة من الناحية الالكترونية.

واشار المصور الرياضي قيس اسماعيل الى انه عرض صور رياضيين قدموا انجازات لمحافظة دهوك أمثال كارين كمال التي حازت على بطولة آسيا للشطرنج ونزار غزالي بطل العراق وآسيا برياضة كمال الأجسام ونادي دهوك بكرة القدم الذي نال بطولة الدوري العراقي الممتاز في عام 2010 وكذلك نادي دهوك بكرة السلة وبجانبهم صور الرياضيين القدماء والفرق الرياضية .

من الأسباب الأخرى التي دعت قيس الى فتح هذا المعرض هو لفت الأنظار الى بعض الألعاب الرياضية التي تجاهلتها وهمشتها الأندية والمؤسسات الرياضية والتي كانت شائعة في محافظة دهوك مثل كرة اليد وكرة المنضدة وغيرها من الألعاب التي إن توفر الاهتمام بها من الممكن ان تتطور وتنجح .

نهاد سعد الله احد الرياضيين القدماء الذين لعبوا ضمن منتخب الناشئين في نادي دهوك إبان الثمانينات قال "أنها فكرة جميلة أن تقام مثل هذه المعارض الخاصة بالرياضة والرياضيين وإنني أدعو الجهات المعنية والرياضيين في المحافظة الى القيام بتأسيس جمعية خاصة بالرياضيين القدماء للعناية بهم ومتابعة ما يحتاجون اليه".

الصحفي الرياضي مراد البزاز الذي حضر المعرض قال ان "مثل هذه المعارض تخدم الرياضيين بالدرجة الأولى والحركة الرياضية بشكل عام في المحافظة وهي تشجع الرياضيين على بذل المزيد من الجهود".

المعرض الذي افتتح في قاعة الشهيد سلمان عرضت فيه 120 صورة فوتوغرافية تتناول الحركة الرياضية في دهوك.

الرياضة في العالم

**اتهم الرئيس السابق لاتحاد الكرة الانكليزي اللورد تريسمان اربعة اعضاء في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي "الفيفا" بأنهم طلبوا منه رشوة مقابل التصويت مع استضافة انكلترا مونديال 2018. والأعضاء الأربعة هم ممثلو اتحادات ترينيداد وتايلاند وبارغواي والبرازيل. ولكن انكلترا حصلت على صوتين فقط من اصل 22 صوتا وفي النهاية فازت روسيا باستضافة مونديال 2018.

** قررت وزارة الرياضة الفرنسية ان مدرب المنتخب الوطني الفرنسي لوران بلان برئ من تهمة التمييز على اساس العرق ولون البشرة في قضية العنصرية التي تهز كرة القدم الفرنسية. وكان موقع الكتروني نشر محاضر اجتماع لمسؤولي اللعبة بحثوا فيه تحديد نسبة اللاعبين من اصول عربية وافريقية بنسبة لا تزيد على 30 في المئة.

** قال لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر انه ما زال قادرا على استعادة لقب المصنف الأول عالميا وتحطيم الفترة القياسية التي سجلها لاعب التنس الاميركي بيتر سامبراس بالبقاء المصنف الأول 286 اسبوعا متتالية.
XS
SM
MD
LG